الرياضي

الاتحاد

«السعادة الأولى» لحتا بـ «ضربة برازيلية»

الكرة حائرة بين مهاجمي الفجيرة ومدافعي حتا

الكرة حائرة بين مهاجمي الفجيرة ومدافعي حتا

حقق حتا أول فوز له هذا الموسم، بتغلبه على الفجيرة بهدف في المباراة التي أقيمت أمس بملعب حتا، سجل البرازيلي ديجو الهدف الوحيد من ضربة جزاء في الدقيقة 51، ليرفع حتا رصيده إلى 5 نقاط، ويظل في المركز الأخير، بينما تجمد رصيد الفجيرة عند النقطة السادسة.
جاءت المباراة ساخنة من بدايتها، وكشفت عن رغبة كل فريق في خطف النقاط الثلاث، وشهدت الدقيقة الأولى هجمة لصالح الفجيرة عن طريق أنوكاشي، ورد عمر عبد الرحمن بتسديدة في يد حارس الفجيرة جاسم محمد، وكانت أخطر فرصة عندما وصلت الكرة إلى الأردني أحمد هايل مهاجم الفجيرة داخل منطقة حتا، وبدلاً من التسجيل لعبها برأسه فوق العارضة، وبعدها تسديدة من أنوكاشي.
شهدت الدقيقة 11 فرصة خطيرة للفجيرة الأكثر انتشاراً، من ضربة حرة لعبها يوسف خلفان داخل المنطقة حولها هايل رأسية لتصطدم بالقائم وترتد إلى الملعب ويشتتها دفاع حتا.
هدأت المباراة بعد ربع ساعة، وتراجع أداء الفريقين، وإن كان الفجيرة الأكثر سيطرة على مجريات اللعب، مقارنة بأداء حتا، وجاءت هجمات الفريقين على استحياء من دون أن تشهد خطورة على المرميين.
واعتمد الفجيرة على الهجمات المرتدة والكرات الطويلة لضرب تكتل دفاع حتا، واستغلال طول هايل وأنوكاشي الذي تراجع للخلف للهروب من الرقابة، وشهدت الدقيقة 22 فرصة خطرة للفجيرة عن طريق هايل الذي تسلم كرة داخل المنطقة باغت الحارس ولعبها مباشرة مرت فوق العارضة.
على الجانب الآخر لم تكن هناك خطورة على مرمى الفجيرة نظراً لتراجع أداء حتا، كما أن أترام تراجع للوسط بسبب غياب نيساني باتريك، وتقدم للهجوم ديجو الذي استسلم لرقابة كوناتي مدافع الفجيرة، وعمر عبد الرحمن الذي لم يأت بجديد.
مرت ربع الساعة الثانية من الشوط، ومحاولات الفريقين لم تتوقف لإحراز هدف التقدم، وشهدت الدقيقة 35 أسهل فرصة لحتا لإحراز الهدف الأول عندما تلقى أترام كرة عرضية داخل المنطقة لعبها رأسية فوق العارضة، وتحسن أداء حتا نسبياً، وبدأ في الضغط، وسدد أترام كرة قوية من ضربة حرة أنقذها حارس الفجيرة، بعدها أطلق الحكم سلطان المرزوقي صافرة نهاية الشوط بتعادل الفريقين من دون أهداف.
وكانت الإثارة حاضرة مع بداية الشوط الثاني فبعد 6 دقائق من بداية الشوط احتسب الحكم ضربة جزاء لصالح حتا أثر عرقلة كوناتي مدافع الفجيرة للاعب البرازيلي ديجو الذي نجح في تسجيل الهدف الأول، ليضع حتا في المقدمة، واندفع الفجيرة لإدراك التعادل، وأهدر هايل فرصة التعويض بعد الهدف بدقيقة، وسدد كرة بجوار القائم.
أجرى حتا تغييره الأول بنزول ناصر عبيد بدلاً من جمعة درويش، وواصل الفجيرة الضغط، وبالفعل وصل إلى مرمى حتا كثيراً، ولكن تسرع اللاعبين خاصة أنوكاشي وهايل كان وراء ضياع الفرص السهلة أمام مرمى حتا.
لجأ حتا إلى الهجوم لتخفيف الضغط من جانب الفجيرة، ولم يستغل لاعبو حتا المساحات الواسعة في دفاع الفجيرة، ودخلت المباراة في الدقائق الأخيرة وتحولت إلى ضغط للفجيرة ودفاع حتاوي، ومرت الدقائق من دون أن تشهد جديد ليحقق حتا أول فوز له هذا الموسم، ويرفع رصيده إلى 5 نقاط، ويتجمد رصيد الفجيرة عند النقطة السادسة.

اقرأ أيضا

زهران.. «برتقالي» للموسم الرابع