ذكرت صحيفة ''واشنطن بوست'' امس أن أميركا وضعت خططا لحماية الأسلحة النووية الباكستانية لمنع وصولها إلى أيد غير أمينة، وقالت نقلا عن مسؤولين مطلعين ''إنه نظرا لدرجة الخطورة العالية أعدت الاستخبارات الأميركية خططا منذ فترة طويلة للتدخل لمنع حدوث عمليات سطو من هذا النوع، كما تقضي الخطة ببذل جهود لنقل أي أسلحة نووية معرضة لخطر وشيك من الوقوع في أيدي الارهابيين''، وأوضحت الصحيفة أن الخطة تفترض التعاون من بعض العسكريين في إسلام آباد إذا تطورت الأمور إلى درجة الفلتان الأمني· لكن مسؤولين أميركيين آخرين قلقون لأن معلوماتهم محدودة عن مكان وجود مثل هذه الأسلحة· ونقلت الصحيفة عن مسؤول أميركي سابق قوله ''لا يمكننا أن نكون واثقين ثقة تامة بأننا نعرف مكان وجودها''، وتابع التقرير أن أيا من القوى التسع النووية المعلنة في العالم لا تثير القلق الذي تسببه باكستان لواشنطن· وتبدو حكومة إسلام آباد غير مستقرة في الوقت الذي تبدي فيه واشنطن قلقها بسبب ملف المسؤولين النوويين المقربين من السلطة مثل المهندس النووي عبد القدير خان وامكانية تسريب التكنولوجيا النووية الحساسة·