صحيفة الاتحاد

الإمارات

«تعاونية القوات المسلحة» نحو افتتاح 6 مراكز للبيع بالجملة

  فرع الجمعية في العين (الاتحاد)

فرع الجمعية في العين (الاتحاد)

محسن البوشي (العين)

تستعد جمعية القوات المسلحة التعاونية لافتتاح 6 مراكز جديدة للبيع بالجملة في بعض المناطق تشمل مدينة بوابة أبوظبي، منطقة الحيل، المنطقة الصناعية في العين، مدينة ناهل ومدينة زايد العسكرية ، إضافة الى كلية التقنية العليا للطالبات في مدينة خليفة في أبوظبي، فيما تجري الاستعدادات لافتتاح محل هايبر ماركت في منطقة الهمهام في إمارة رأس الخيمة قريباً.
ودشنت الجمعية 14 فرعاً ضمن سلسلة أفرعها داخل وخارج معسكرات القوات المسلحة تضمنت مدينة زايد العسكرية، الشرطة العسكرية، مستشفى زايد العسكري، قاعدة ليوا الجوية، قاعدة الظفرة الجوية، منطقة ساس النخيل، مدينة بوابة أبوظبي، معسكر الحيل معسكر المرموم، معسكر محوي، إضافة إلى شعاب الأشخر في مدينة العين حيث تم افتتاح أول هايبر ماركت تابع للجمعية الأسبوع الماضي.
وأكد اللواء الركن متقاعد مبارك سالم بن عويضة الخييلي نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية، أن محال ومراكز البيع بالتجزئة والجملة التي افتتحتها وتلك التي يعمل على افتتاحها حاليا في العديد من مناطق الدولة، تأتي تجسيداً لحرص القوات المسلحة على التيسير على منتسبيها في مختلف مناطق سكناهم في عملية الحصول على احتياجاتهم من المواد الغذائية والاستهلاكية بيسر وسهولة من خلال توفيرها وعرضها وتداولها وفقاً لأحدث معايير واشتراطات الصحة والسلامة تنفيذاً للتوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مثمنا الرعاية الكريمة والمتابعة المستمرة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
ورفع الخييلي بالمناسبة أسمى آيات الشكر والامتنان الى صاحب السمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على توجيهات سموه الكريمة بتخصيص عدد من قطع الأراضي على سبيل المنحة لإنشاء فروع ومراكز تسويقية وسلسلة هايبر ماركت جديدة ضمن خطة مشاريع ومبادرات الجمعية في عدد من مناطق الدولة تشمل مدينة أبوظبي حيث يجري إنشاء مركز تجاري من المتوقع إنجازه مطلع العام المقبل ، إضافة إلى محال ومراكز بيع أخرى جديدة في كل من مدينة الشهامة، بني ياس، منطقة ناهل، اليحر، مدينة زايد في المنطقة الغربية، مشيرا إلى أن الجمعية حصلت كذلك على قطعة ارض كمنحة في إمارة الفجيرة لغرض إنشاء مركز تجاري عليها.
وأعرب نائب رئيس مجلس إدارة جمعية القوات المسلحة التعاونية عن فخره واعتزازه بإنجازاتها المتمثلة في مشاريعها ومبادراتها المتميزة التي نفذتها خلال السنوات القليلة الماضية التي أعقبت انطلاقتها الأولى، لافتا إلى أن الجمعية تسعى وبدأب إلى ترسيخ مكانتها وتفعيل دورها في خدمة المجتمع بما يلبي طموحات وتطلعات القيادة العليا الرشيدة.
من جهته أوضح مفتاح خميس بن دليمك النعيمي مدير عام جمعية القوات المسلحة التعاونية التي تأسست وفقا للقرار الوزاري رقم 212 لسنة 1995 في مدينة أبوظبي، أنها أصبحت واقعاً ملموساً تمارس دورها بحرفية ومهنية عالية بعد استكمال هيكلها التنظيمي ولوائحها الداخلية بمعرفة فريق من الخبراء والاستشاريين المتخصصين من ذوي الكفاءة والخبرة في مجال التخطيط الاستراتيجي والنظم المالية والموازنات التقديرية ، إضافة الى نظم إدارة وتخطيط موارد المؤسسات التقنية والتي تطبقها الجمعية حاليا وبفعالية كبيرة.
وأشار إلى انها تعمل الان على استكمال إجراءات اصدار بطاقة ترابط لحملة الاسهم لأغراض العائد على مشترياتهم من الجمعية ، فضلاً عن الخصومات المتميزة التي تمنحها لحاملي بطاقات حماة الوطن، معربا عن فخره بالإنجازات البارزة التي حققتها الجمعية عبر مسيرتها بما في ذلك اتفاقيات الشراكة الاستراتيجية التي ابرمتها مع الشركات المعتمدة في القوات المسلحة وذلك من قبيل تنويع الأنشطة والإيرادات.
كما تمكنت الجمعية من مضاعفة عائد الأسهم العام 2015 إلى 3 أضعاف العائد المحقق العام 2014 وحصلت على الموافقات اللازمة من جهات الاختصاص في الدولة بما يتيح لها مزاولة الأنشطة في عدد من المجالات تشمل المراكز التجارية وأسواق الهايبر ماركت ومراكز البيع بالجملة والتجزئة والاستثمار في المشروعات التجارية والصناعية والزراعية والعقارية ومشروعات الطاقة وتجارة المواد الغذائية بجميع أنواعها وكافة المشروعات الخدمية.
واكد النعيمي أن الجمعية تسعى إلى تحقيق أفضل عائد مادي ممكن على أسهمها لتلبية طموح وتطلعات المساهمين إضافة الى تفعيل دورها في خدمة المجتمع المحلي من خلال توسع دائرة مشاركاتها في رعاية ودعم الفعاليات والأنشطة الاجتماعية والثقافية والرياضية لإثبات حضورها وتواجدها بما يرسخ من مكانتها ويضاعف من ثقة جمهور المتعاملين.