ثقافة

الاتحاد

«الفكر العربي» تجدّد الدعوة لقمة ثقافية عربية

أعلن رئيس مؤسسة الفكر العربي الأمير خالد الفيصل في الاجتماع الأخير لمجلس أمناء المؤسسة عن تزايد الحاجة إلى عقد قمّة ثقافية عربية تحظى بدعم ومؤازرة القيادات العربية، في وقت يمثل فيه التضامن الثقافي العربي ضرورة وقوة دفع إضافية لكل جهد عربي سياسي واقتصادي وتواجه الثقافة العربية تحديات كبيرة في عصر العولمة وثورة الاتصالات والمعلومات.

جاء ذلك خلال زيارة الفيصل إلى باريس بدعوة من إرينا بوكوفا لإلقاء محاضرة في اليونسكو حول المؤسسات الأهلية في دعم قيم التسامح وحوار الثقافات وتوقيع مذكرة تفاهم بين مؤسسة الفكر العربي واليونسكو، حيث أبرز الفيصل دور مؤسسة الفكر العربي في نشر الثقافة العربية من خلال مؤتمراتها السنوية “فكر”، وتقريرها السنوي للتنمية الثقافية، ومشاريعها في التعليم والترجمة. معتبراً أن الانفتاح على ثقافات العالم والتواصل مع الآخر هو أحد أهداف المؤسسة منذ إنشائها.

ونوّه الأمير خالد الفيصل في خطابه في اليونسكو بدور المملكة العربية السعودية في الدعوة لحوار الأديان من خلال المبادرة التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز والتي لاقت أصداء وردود فعل عالمية “نرجو أن تسهم في الحد من التوتر الذي يسود العالم لتتحوّل شكوك الصدام بين الثقافات إلى حوار إيجابي وفاعل”.

من جانبه أوضح أمين عام مؤسسة الفكر العربي الدكتور سليمان عبد المنعم بخصوص فكرة الدعوة لعقد قمة ثقافية عربية أن الأمير خالد الفيصل قد دعا إلى عقد هذه القمّة في الثاني من أكتوبر الماضي وأنه قد وجّه خطاباً لأمين عام الجامعة العربية بهذا المعنى وعُقد بالفعل لقاء بين الفيصل وعمرو موسى في مقر الجامعة بالقاهرة في 24 يناير هذا العام.

اقرأ أيضا

«سيرك الشمس».. يخترق الحجر الصحي!