نعى وزير الثقافة الأردني الدكتور محمد أبو رمان، اليوم السبت، الفنان الراحل، سعدالدين عطية الذي توفي إثر بعد وعكة صحية طارئة.

واستذكر أبو رمان مساهمة عطية (60 عاماً)، "تأسيس الحركة المسرحية في المملكة بداية السبعينيات، وتقديمه العديد من الأعمال التلفزيونية والمسرحية".

كما نعى نقيب الفنانيين الأردنيين حسين الخطيب، الفنان عطية. وسيترك رحيله فراغاً لدى زملائه العرب لا لكونه موهبة فنية بل لأنه كان، منذ سنوات، يدون أخبارهم المختلفة.

بدأ هذا العمل بنشر تدوينات عن زملائه الفنانين الأردنيين والعرب على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي. ثم أصبح ينشر أخبار الفانين العرب. حتى أنه تساءل يوماً: من سيكتب خبر وفاته؟

كانت بدايته الفنية عام 1974 حيث أسهم في تأسيس فرقة "أضواء المسرح".

والفنان الراحل عضو نقابة الفنانين الأردنيين. وشارك، خلال مسيرته الفنية، في أعمال مسرحية منها: "نور من السماء"، "زواد ولد عواد"، "يا هملالي"، "زعل وخضرة"، "مدرسة المصالح"، إضافة إلى عدد من الأعمال التلفزيونية.