الرياضي

الاتحاد

عشوائية

حال الرياضة الكويتية لن ينصلح إذا بقيت الأمور علاجها وقتيا فقط قبل أي مباراة أو بطولة، لا توجد بوادر توحي أن الأمور في طريقها للتهدئة، وفي نفس الوقت لا توجد خطة عمل على أرض صلبة، فالعشوائية هي شعار الرياضة الكويتية التي فقدت قوتها وهيبتها بعيداً عن الكلام الإنشائي بأن هذه الرياضة أو كرة القدم في الكويت بخير·
فما أن تنتهي دورة ''خليجي ''19 وتعود عجلة الرياضة تدور من جديد ستعود الأمور إلى ما كانت عليه، هناك هدوء يسبق العاصفة وهناك أشخاص لا يهمهم أن تستقر الحالة الرياضية·
وهناك أشخاص يظهرون في حالة تحقيق الفوز فقط، أو من أجل كسب تواجد إعلامي لزيادة ''البرستيج'' الاجتماعي الذي أصبح مرضاً اجتماعياً، الرياضة الكويتية يريد البعض إعادة بنائها من الأعلى وليس العكس لذا يكثر السقوط ونرى أن كرة القدم الكويتية تتهاوى بين الحين والآخر لأنها تفتقد للقائد الذي يستطيع انتشالها من جديد ووضع خطة عمل طويلة وليس خطة لدورة لا تتجاوز خمسة عشر يوماً·
هناك من طبل وقال ان المنتخب الكويتي في بطولة كأس الخليج هو من أقوى المنتخبات، وهو قول يجافي الحقيقة لأن العاطفة لا تصنع فريقاً قوياً على المدى البعيد·
شربكة·· دربكة
؟ الشيخ أحمد الفهد يتحدث بتفاؤل شديد حول الرياضة الكويتية وأن ما يحدث أمر عادي وما يقوله وسيقوله يدعو للعجب·
؟ عبدالحميد محمد ووائل سليمان الحبشي تحملا الشيء الكثير خلال عضويتهما في اللجنة الانتقالية في اتحاد كرة القدم الكويتي ولم يحصلا سوى على التجاهل·
؟ الكابتن محسن صالح مدرب كبير له تاريخه ومن غير المقبول أن يتم الإساءة إليه تحت بند حرية الكلمة·
؟ البعض على أهبة الاستعداد لتصيد الأخطاء·· هكذا يقول البعض·· إذا كانت هناك أخطاء لماذا لا يتم التصيد لها·· عجيبة!·
؟ لا أعرف لماذا كلما تحدثنا عن منتخب الإمارات في أي حديث جانبي·· جاء اسم عدنان الطلياني بالفعل هو من جيل الكبار جداً·
؟ آخر شربكة: من لا يحطك تاج راسه وهي حي·
عساه لفراش المذله وساده!!

جابر نصار
(الكويت)

اقرأ أيضا

ديبالا يهزم بيل في مباراة إلكترونية