الاتحاد

عربي ودولي

6 جرحى خلال تظاهرة تونسية للاحتجاج على زيارة شارون


تونس - وكالات الأنباء: أصيب ستة أشخاص بجروح في مواجهات أمس الأول بين الشرطة التونسية، ومتظاهرين مناهضين لزيارة رئيس الحكومة الإسرائيلي ارييل شارون المرتقبة إلى تونس، حسبما أفاد بيان للمعارضة التونسية· وكانت احزاب المعارضة البارزة في تونس قد تعهدت بالحيلولة دون أن يصبح شارون اول زعيم إسرائيلي يزور البلاد لحضور قمة عالمية تدعمها الأمم المتحدة حول مجتمع المعلومات وتستضيفها تونس في نوفمبر المقبل· وقد قبل شارون دعوة لحضور القمة العالمية لمجتمع المعلومات في تونس في شهر نوفمبر المقبل· وأكد بيان للحزب 'الديموقراطي التقدمي' المعارض الذي شارك في تنظيم التجمع أن ستة أشخاص اصيبوا بجروح بينهم شخصان، قد تكون اصابتهما بالغة في المواجهات بين الشرطة والمتظاهرين·
واضاف البيان أن هذين الشخصين هما المحامية راضية نصراوي التي تلقت ضربات عنيفة على الرأس، ومهدي مبروك المسؤول في الحزب 'الديموقراطي التقدمي'·
وقد عمد عناصر من الشرطة، وعناصر مكافحة الشغب إضافة الى عناصر أمن بلباس مدني إلى تفريق الجموع، كما اغلقت الطريق أمام المتظاهرين الذين كانوا قد قرروا التظاهر أمام المسرح البلدي في شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي في العاصمة التونسية حسبما أفاد صحافيون من وكالة 'فرانس برس'· وبحسب منظمي التظاهرة، تمركزت حافلات ومدرعات عند محاور الطرق الرئيسية في العاصمة، كما قام عناصر الشرطة بتفتيش السيارات في بعض الطرقات التي توصل الى وسط العاصمة· وتمكنت مجموعات صغيرة من اختراق التدابير الأمنية وتجمعت بالقرب من 'الاتحاد العام التونسي للشغل' (تجمع نقابي) وبالقرب من مقر 'الحزب الديموقراطي التقدمي'· وقالت رئيسة الحزب التقدمي الديموقراطي مايا جريبي لوكالة 'فرانس برس' : لقد منعوا تجمعا مسالما إلا أنهم لن يتمكنوا من منعنا أن نقول 'لا لشارون' ولا لإذلال الشعب التونسي'·

اقرأ أيضا

زلزال بقوة 5.5 درجات يضرب جزر فيجي