الاتحاد

عربي ودولي

«فتح» متمسكة بترشيح عباس للرئاسة المقبلة

رام الله، غزة (وكالات) - أعلن القيادي في حركة “فتح” محمود العالول أمس أن الحركة متمسكة بترشيح زعيمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس للرئاسة في الانتخابات المقبلة، على الرغم من تأكيده مراراً أنه لن يترشح لها ولن يتقدم لأي انتخابات مقبلة.
وكانت الفصائل الفلسطينية اتفقت مؤخراً في القاهرة على إجراء انتخابات الرئاسة والمجلسين التشريعي والوطني في الرابع من شهر مايو المقبل بموجب اتفاق المصالحة الوطنية الفلسطينية بين الحركتين.
وقال العالول خلال احتفال في رام الله بمناسبة الذكرى السنوية السابعة والأربعين لانطلاقة الحركة “ستكون هناك انتخابات رئاسية وتشريعية ومجلس وطني ونحن متمسكون بأن تكون الرئاسة لنا ونتمسك بالرئيس محمود عباس رئيسا”. وأضاف، مخاطباً أنصار “فتح” المشاركين في الاحتفال “لن نرشح لهذه الانتخابات إلا من هو الأقرب لكم”.
في غضون ذلك، ذكر عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” الدكتور نبيل شعث في تصريح لإذاعة فلسطين أنه تم التوافق مع حركة “حماس” على تشكيل حكومة مستقلين وشخصيات وطنية انتقالية في نهاية شهر يناير الجاري لتشرف على الانتخابات، ثم تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية بعد إجراء الانتخابات.
ووصف شعث اجتماعه مع عضو المكتب السياسي لحركة “حماس” الدكتور محمود الزهار القيادي في غزة أمس الأول بأنه “إيجابي جداً” للدفع في اتجاه تحقيق الوحدة الوطنية فعليا على الأرض. وقال إنه لمس خلاله استعداداً حقيقياً لدى “حماس” لدفع الأمور في اتجاه تنفيذ لجان المصالحة لمهامها ومتابعة نتائجها وصولاً إلى تحقيق الوحدة الوطنية من خلال الانتخابات.

اقرأ أيضا

إدانات ورفض عربي ودولي لاعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان