الاتحاد

الاقتصادي

جائزة البحرين الكبرى لـ فورمولا 1 تنعش اقتصاد المملكة

جانب من سباقات فورمولا في البحرين

جانب من سباقات فورمولا في البحرين

اثبتت استضافة مملكة البحرين لاحدى جولات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد انها لا تكتفي بتحقيق نوع من الدعاية للبلد المضيف، بل انها تضمن عائدات تقدر بملايين الدولارات·
فقد كشفت دراسة اجرتها احدى شركات الابحاث والتسويق في دبي ان تنظيم سباق جائزة البحرين عاد على الاقتصاد الوطني للمملكة بمبلغ وصل الى حدود 550 مليون دولار اميركي·
والجدير ذكره في هذا السياق ان المملكة باتت ابتداء من عام 2004 اول دولة شرق اوسطية تستضيف احدى جولات بطولة العالم للفئة الاولى مع العلم ان العقد الذي يربط بين حلبة صخير والبريطاني بيرني ايكليستون، مالك الحقوق التجارية للسباقات، يشير الى ارتباط بين الطرفين يمتد حتى عام ·2013
ولا شك في ان الارباح التي تحققت في المملكة، سواء المادية منها او السياحية، دفعت بدول عدة في المنطقة الى السعي للسير على خطى البحرين، وخير دليل على ذلك نجاح العاصمة الاماراتية ابوظبي في دخول روزنامة بطولة العالم وذلك ابتداء من العام المقبل، كما ان دولة قطر قامت بخطوتها الاولى لجعل حلبة لوسيل، التي تستضيف في الوقت الراهن احدى جولات بطولة العالم للدراجات النارية (موتو جي بي)، تتمتع بالخصائص التي تخولها استضافة سباق فورمولا واحد مستقبلا·
وحسب الدراسة السابق ذكرها تشمل الـ550 مليونا، المداخيل المتأتية من رحلات الطيران المسجلة في فترة اقامة السباق، ومداخيل الفنادق، فضلا عن المصاريف الشخصية للزوار خلال فترة تواجدهم في البلاد·
واشارت الى ان السباق استقطب 22,5 ألف زائر اجنبي، القسم الاكبر منهم قدم من منطقة الشرق الاوسط، وبلغ متوسط المصروف اليومي لكل زائر 1356 دولارا مع العلم ان 52 في المئة من هذا المبلغ يشكل البدلات التي دفعت على تأمين المسكن·
وكشف مسح شمل 66 فندقا ومنتجعا في البحرين ان 75 الى 100 في المئة من غرفها جرى شغلها خلال الايام الثلاثة من السباق، مع العلم ان الفنادق المصنفة 5 نجوم امتلات عن بكرة ابيها، فيما ارتفع معدل اشغال الفنادق والمنتجعات المصنفة 3 نجوم بنسبة 30 في المئة مقارنة بالايام الاخرى من السنة· واقرت الفنادق المصنفة 5 نجوم زيادة بلغت 15 في المئة على اسعارها الاعتيادية بحسب التقرير نفسه، اما الفنادق 4 نجوم، فقد اقرت زيادة على اسعارها بلغت 30 في المئة، الامر الذي اثر سلبا على نسبة شغل غرفها· ويقول البريطاني مارتن ويتاكر مدير حلبة البحرين: ''تشير الارقام الى ان ثمة جهة واحدة خارج تيار تحقيق الارباح المرجوة، وتتمثل في الفنادق المصنفة 4 نجوم· فهذه الفنادق ترفع اسعارها بشكل كبير وغير مبرر، الامر الذي يجذب الزبائن ناحية الفنادق 5 نجوم التي تصبح اسعارها في هذه الحالة منطقية للغاية· كما ان من شأن ذلك ان ينعش الحركة على مستوى الاماكن التي تكتفي بتوفير ضروريات السكن دون كمالياته''·
وبحسب الارقام، فان بيع تذاكر حضور السباق ساهمت بـ10,8 مليون من اصل الـ548 مليونا، كما ان الجمهور صرف في الحلبة 33,5 ملايين على شراء السلع المختلفة والطعام والمشروبات وغيره، وبالاضافة الى ذلك، حقق الحدث 7,9 مليون دولار من بيع حقوق النقل التلفزيوني·

اقرأ أيضا

15 مليار درهم صافي دخل بنوك أبوظبي خلال 6 أشهر