صحيفة الاتحاد

الإمارات

علي النعيمي: مدارس أبوظبي تُـجسد رؤية القيادة لتعليم المستقبل

أبوظبي (الاتحاد)

زار معالي الدكتور علي راشد النعيمي، رئيس دائرة التعليم والمعرفة، مدرسة جديدة تحت الإنشاء، ضمن مشروع مدارس المستقبل التي تنفذها شركة مساندة، واطلع معاليه والوفد المرافق له على مرحلة التسليم النهائية للمدرسة الجديدة التي سيتم افتتاحها في منطقة الفلاح بأبوظبي.
ورافق معاليه خلال الزيارة يوسف الشرياني، وكيل الدائرة بالإنابة، ومحمد سالم الظاهري، مستشار رئيس الدائرة، وسويدان الظاهري، الرئيس تنفيذي لشركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة».
وأشاد معالي الدكتور علي راشد النعيمي، رئيس دائرة التعليم والمعرفة، بالمرحلة المتقدمة التي تم إنجازها في المشروع،وشدد معاليه على أن مدارس إمارة أبوظبي تُجسد رؤية القيادة الرشيدة لما ينبغي أن يكون عليه التعليم في الإمارات في الوقت الحالي ومستقبلاً، كما أنها لا تقتصر على كونها مكاناً لتلقي العلوم فقط ولكنها بمثابة مراكز اجتماعية وثقافية للأسر والعائلات المقيمة في تلك المناطق يمكنهم الاستفادة منها عقب نهاية اليوم الدراسي، من خلال الأنشطة والفعاليات المختلفة التي يتم تنظيمها على مدار السنة، تحت إشراف تربوي من دائرة التعليم والمعرفة.
وأشار إلى أن المدرسة الجديدة التي سيتم افتتاحها في مدينة الفلاح تتسم ببيئة جاذبة ومرافق عصرية، وتتوافر فيها مختلف العناصر التي تضمن تحقيق التعليم الفعال والمتكامل في جميع جوانبه، آخذة في الاعتبار توظيف إمكانات الطلبة، وإعداد أجيال المستقبل بصورة سليمة وصحيحة، تساهم في تطور الوطن وعلوه.
وبدوره، أشار المهندس سويدان راشد الظاهري إلى أن نسبة الإنجاز في المشروع بلغت حوالي 86.6%، ومتوقع إتمام المبنى وتسلمه في الربع الثاني من العام الجاري، ويجري تنفيذ المشروع بإشراف «مساندة»، بالتنسيق مع دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي.
وأشار إلى أن المشروع الذي يقام على مساحة بناء تبلغ أكثر من 25 ألف متر مربع، وبكلفة تجاوزت 153 مليون درهم.