الاتحاد

الاقتصادي

أبوظبي الأعلى عربياً في النضج الإلكتروني

أنهت لجنة أبوظبي لنظم المعلومات دراسة بحثية حول قدرة الامارة على تطبيق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتبني الفوائد المرجوة منها في خطوة تنم عن التزام الحكومة بتطوير النضج الإلكتروني والحكومة الإلكترونية·
وجاءت نتائج الدراسة أن ابوظبي تصنف الاعلى عربيا اضافة الى انها من بين أعلى 30 دولة في مجال فهم بيئة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أو (ما يسمى النضج الالكتروني) وصولاً إلى تقييم مدى جاهزية الإمارة للحكومة الإلكترونية والتواجد على شبكة الانترنت·
يعرّف النضج الإلكتروني بأنه قدرة المجتمع على تطبيق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والاستفادة منها· ويحدد مستوى النضج الإلكتروني عالمياً من خلال رصد تطور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من ثلاث زوايا هي، البيئة والجاهزية والاستخدام·
وأخذت حكومة أبوظبي على عاتقها في أواخر العام الماضي تنفيذ مشروعها البحثي الأول لقياس قدرة الإمارة على تطبيق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات
وذكر بيان صحافي صادر عن اللجنة امس ان التقرير يعد ''أضخم'' وأدق مشروع بحثي وطني في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تم الشروع فيه على مستوى العالم العربي وسوف يمكن حكومة أبوظبي من التركيز بفعالية أكبر في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتوجيه أولوياتها الوطنية استناداً إلى حاجاتها الراهنة·
وأوضح أن لجنة أبوظبي للنظم والمعلومات وهي اللجنة الحكومية التي تقود مبادرة الحكومة الإلكترونية في الإمارة أجرت هذا التقييم السنوي الأول حول النضج الإلكتروني من خلال استخدام أكثر من 200 مؤشر رئيسي مستمد من المؤشرات الدولية التي حددها المنتدى الاقتصادي العالمي ومنظمة الأمم المتحدة والاتحاد الدولي للاتصالات حيث تقيم هذه المؤشرات مختلف الموضوعات الحالية·
وأضاف ان التصنيف للإمارة يعتبر بمثابة دليل ملموس للرؤية الثاقبة لقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' والفريق أول ســمو الشــيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي في وضع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كأداة رئيسية لتمكين التحديث الوطني على مستوى كافة القطاعات المختلفة في الإمارة·
وفي تعليقه على المشروع قال راشد لاحج المنصوري رئيس لجنة أبوظبي للنظم والمعلومات إن أدوات المبادرة البحثية واعدة للغاية وبرهنت على مستوى النضج الإلكتروني في أبوظبي·

اقرأ أيضا

«بوينج» تكتشف خللاً جديداً في «737 ماكس»