الاتحاد

الرياضي

صانع أحلام الكرة البرتغالية يفارق الحياة

نيقوسيا (أ ف ب) - توفي أسطورة كرة القدم البرتغالية أوزيبيو دا سيلفا فيريرا أمس عن 71 عاماً، وذلك بحسب ما أعلنت وكالة «لوسا»، نقلاً عن فريقه السابق بنفيكا. وأشار بنفيكا إلى أن أوزيبيو الذي ولد بتاريخ أمس بالذات في الخامس من يناير 1942، فارق الحياة بعد تعرضه لسكتة قلبية في الساعة 30: 4 بتوقيت جرينيتش.
وعانى أوزيبيو كثيراً في الأعوام الأخيرة، وهو أدخل إلى المستشفى لمشاكل صحية مختلفة. ففي أوائل 2012 أدخل إلى المستشفى ثلاث مرات في أكثر بقليل من شهرين، لعلاج أزمة ارتفاع ضغط الدم والتهاب في رئتيه وآلام شديدة في الرقبة. وفي يونيو 2012، أدخل إلى مستشفى دا لوز في لشبونة بسبب جلطة دماغية، ثم أدخل إلى مستشفى في مدينة بوزنان البولندية بسبب ارتفاع في ضغط الدم.
وكان أوزيبيو موجوداً في بولندا سفيراً للاتحاد البرتغالي لكرة القدم في كأس أوروبا التي احتضنتها بولندا وأوكرانيا. وتألق أوزيبيو المولود في موزمبيق، وهي مستعمرة برتغالية سابقة، طيلة مسيرته الكروية مع بنفيكا الذي بدأ الدفاع عن ألوانه في سن التاسعة عشرة، وساهم في إحراز الفريق البرتغالي كأس الأندية الأوروبية «دوري أبطال أوروبا حالياً» عام 1962.
ولقب أوزيبيو بـ«الفهد الأسود»، وساهم في احتلال البرتغال المركز الثالث في مونديال 1966 بإنجلترا، وحصل على لقب أفضل هداف أوروبي مرتين، وعلى جائزة الكرة الذهبية عام 1965.

اقرأ أيضا

ثيو هرنانديز: ريال مدريد نادٍ استثنائي ولكن ميلان أيضاً كبير مثله