الاتحاد

عربي ودولي

رايس: التحالف الأطلسي في حالة ممتازة


واشنطن، صوفيا - وكالات الأنباء: وصفت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس أمس الأول العلاقات بين الولايات المتحدة وأوروبا عبر المحيط الاطلسي بأنها في 'حالة ممتازة'· وقد جاءت تصريحات رايس بعد أسبوع من الجولة التاريخية للرئيس الأميركي جورج بوش في أوروبا التي هدفت إلى رأب الصدع مع حلفاء كبار مثل ألمانيا وفرنسا، عارضوا الحرب على العراق· وكان الرئيس الفرنسي جاك شيراك والمستشار الألماني جيرهارد شرويدر، قد وافقا خلال مباحثاتهما مع بوش على أن ينحيا خلافات الماضي جانبا، ويبحثا عن طريق لدعم العملية الديموقراطية والأمنية في العراق· كما وافق حلف شمال الاطلسي 'الناتو' خلال الجولة على توسيع مهمته لتدريب قوات الأمن العراقية· وقالت رايس في مقابلة مع محطة 'بي· بي· إس' التليفزيونية الأميركية مساء أمس الأول: أعتقد بأن التحالف الاوروبي-الاطلسي في حالة ممتازة'· وأضافت: 'من الممكن أن نوقف الحديث عن ذلك وأن نبدأ في وضعه للعمل من أجل قضايا عظيمة'·
وفي صوفيا أعلن وزير الدفاع البلغاري نيكولاي سفيناروف أن بلاده لن تتراجع عن دورها ومهمتها السلمية في العراق، لإعادة بنائه، وتحقيق الامن والاستقرار فيه· وقال: إن مقتل جندي بلغاري هناك أمس الأول 'يدخل في عداد الأعمال الإرهابية الهادفة الى زعزعة الامن والاستقرار، في العراق خاصة وفي العالم ككل'· وأضاف: إن بلغاريا، بالرغم من شعورها بالأسى لسقوط احد ابنائها ضحية لاعداء السلام، فانها كعضو فاعل في التحالف الدولي لمواجهة ومقاومة الإرهاب، وكعضو عامل في حلف شمال الاطلسى، تدرك أن حادث الهجوم يزيدها إصرارا على مواصلة جهودها، وتأكيد دورها في العمل على اعادة الحياة الطبيعية والامن والاستقرار للشارع العراقي·
وفي بغداد، أعلنت القوات الأميركية في بيان رسمي أمس أن 292 ضابط شرطة عراقيا انهوا دورة تدريبية متقدمة على التحقيقات في حالات الاختطاف والجرائم الجنائية والجرائم المنظمة واستجواب المعتقلين وعلى أنظمة السيطرة على الحوادث والسيطرة الداخلية والقيادة التنفيذية، فيما تم تخريج 72 ضابطا آخر من وحدة معالجة الطوارئ ضمن جهود الحكومة العراقية المستمرة لتدريب قوات الأمن· وأوضح البيان ان برنامج التدريب على التحقيق في حالات الاختطاف يوفر للمتدربين النظرية الاساسية والتدريب على المفاوضات في حالات الازمات كما يوضح الابعاد النفسية في مثل تلك المواقف· وشملت تدريبات التحقيقات الجنائية جرائم القتل والسرقة والسطو المسلح والحريق المتعمد والجرائم الجنسية· أما دورة وحدة معالجة الطوارئ فشملت ارشادات في العلاقات الانسانية وموسسات الشرطة وستكون مهمة الوحدة إلقاء القبض على الاشخاص الخطرين وتحرير المختطفين ومعالجة المتفجرات·

اقرأ أيضا

ترامب يوقع مرسوماً للتصدّي لمعاداة السامية في الجامعات