حاتم فاروق (أبوظبي)

ارتفع صافي الاستثمار الأجنبي في سوق أبوظبي للأوراق المالية، ليصل إلى 790 مليون درهم، منذ بداية العام وحتى نهاية جلسة تعاملات يوم الخميس الماضي، مقابل صافي استثمار أجنبي وصل إلى 241 مليون درهم، خلال الفترة نفسها من العام الماضي، بمعدل نمو بلغ 227%، بحسب رصد قامت به «الاتحاد» للبيانات الصادرة عن السوق.
وأظهر الرصد أن الأسهم المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، أصبحت محط أنظار المحافظ والمستثمرين الأجانب الذين فضلوا اقتناص الفرص الاستثمارية المتاحة بالسوق من خلال تكثيف عمليات الشراء والبيع، ليتجاوز إجمالي تعاملاتهم مند بداية العام الـ9 مليارات درهم، مستحوذين على أكثر من 56% من إجمالي التداولات بالسوق، مقابل تعاملات بلغت قيمتها 5.8 مليار درهم خلال الفترة نفسها من العام الماضي، عندما استحوذوا على ما يقارب 44% من إجمالي التداولات بالسوق.
وكشفت البيانات عن تسجيل سوق أبوظبي للأوراق المالية عدداً من المؤشرات الإيجابية التي تشير بوضوح إلى النمو الملحوظ في الاستثمار الأجنبي، وارتفاع وتيرة التداولات المؤسساتية وأعداد المستثمرين، فضلاً عن قيم وأحجام التداولات، والقيمة السوقية للأسهم المدرجة منذ بداية العام وحتى نهاية جلسة تعاملات يوم الخميس الماضي.
وقام المستثمرون الأجانب بشراء الأسهم المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية بما قيمته 4.9 مليار درهم، منذ بداية العام، مقابل البيع بقيمة 4.1 مليار درهم، لتصل قيمة صافي تعاملاتهم إلى 790 مليون درهم، فيما سجل السوق عمليات شرائية قام بها الأجانب خلال الفترة نفسها من العام الماضي، بقيمة تجاوزت الـ 3 مليارات درهم، مقابل البيع بنحو 2.8 مليار درهم.
وفيما يتعلق بالتداولات المؤسساتية، كشف الرصد البياني أن صافي الاستثمار المؤسسي في سوق أبوظبي، نما بمعدل 20.6%، مسجلاً 706 ملايين درهم منذ بداية العام وحتى نهاية جلسة الخميس الماضي، مقابل 585 مليون درهم خلال الفترة نفسها من العام الماضي، حيث بلغت قيمة تعاملات المؤسسات نحو 11.6 مليار درهم، منها 5.4 مليار بيعاً، وأكثر من 6.2 مليار شراءً، مقابل تعاملات بنحو 8.2 مليار درهم خلال الفترة نفسها من 2018، منها 3.8 مليار بيعاً، وأكثر من 4.3 مليار شراءً.
أما أعداد المستثمرين في سوق أبوظبي، فقد شهدت أيضاً ارتفاعاً بمعدل 49%، ليصل عدد المستثمرين الجدد الذين استقطبهم السوق منذ بداية العام وحتى نهاية إغلاق يوم 7 مارس الجاري، إلى نحو 1141 مستثمراً، منهم 1063 مستثمراً فرداً، ونحو 78 مؤسسة، مقسمة إلى 62 مؤسسة أجنبية و16 مؤسسة محلية، مقابل 417 مستثمراً جديداً خلال الفترة نفسها من العام الماضي، منهم 623 مستثمراً فرداً، ونحو 91 مؤسسة منها 78 أجنبية و13 محلية، علماً بأن أعداد إجمالي أعداد المستثمرين بالسوق بلغ مع إغلاق الخميس الماضي نحو 968.270 ألف مستثمر.
وفيما يتعلق بقيم التداولات الإجمالية التي سجلها سوق أبوظبي، فقد تجاوزت الـ 8 مليارات درهم منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية جلسة الخميس الماضي، مقابل تداولات بنحو 6.6 مليار درهم خلال الفترة نفسها من العام الماضي، بنمو بلغ 22%، فيما شهدت القيمة السوقية للأسهم المدرجة في سوق العاصمة ارتفاعاً بنسبة 7.7% لتصل إلى 506.5 مليار درهم، مقابل قيمة سوقية بلغت 470 مليار درهم بنهاية جلسة الأسبوع الثاني من شهر مارس 2018.