الاتحاد

الرياضي

سوشو يرافق تولوز إلى الدور الرابع لبطولة الكأس

باريس (وكالات) - تأهل سوشو وتولوز إلى الدور الرابع من مسابقة كأس فرنسا لكرة القدم بعد فوز الأول على مضيفه برسوير «هواة ثالثة» 3 - صفر، والثاني على مضيفه رومورانتان «هواة» 2 - 1 أمس الأول، وسقط لوريان أمام مضيفه إيزور «هواة» صفر - 1.
وتأجلت مباراة باريس سان جيرمان، بطل ومتصدر الدوري، مع مضيفه بريست «درجة ثانية» التي كانت مقررة أمس في الدور الثالث من كأس فرنسا لكرة القدم، وذلك بسبب أرضية ملعب «فرانسيس - لو بليه» الخاص بالأخير. واعتبر مندوب الاتحاد الفرنسي لكرة القدم أنه من غير الممكن خوض المباراة بسبب وضعية أرضية الملعب والأمطار الغزيرة أمس، وذلك بحسب ما أعلن المدير العام لنادي بريست ميشيل بوكيه.
وكان سان جيرمان قد أعلن أنه سيواجه مضيفه استاد بريست دون لاعبه المصاب ماركو فيراتي، وذكرت مجلة «فرانس فوتبول» أن لاعب الوسط الإيطالي يعاني إصابة في الفخذ. كما يفتقد باريس سان جيرمان جهود الظهير كريستوف جالييه الذي يغيب بسبب إصابة في الظهر.
وفي شأن آخر، قال نادي موناكو صاحب الإنفاق الضخم والمنتمي لدوري الدرجة الأولى الفرنسي في موقعه على الإنترنت أمس الأول إنه تعاقد مع مهاجم الإيفواري لاسينا تراوري لأربع سنوات ونصف قادما من إنجي ماخاتشكالا الروسي.
وأحرز المهاجم البالغ عمره «23 عاماً» 12 هدفاً في 24 هدفاً الموسم الماضي منذ انضمامه إلى إنجي من كوبان كراسنودار في يونيو حزيران 2012. ولم يكشف موناكو عن التفاصيل المادية للصفقة. وتراوري هو آخر لاعب يترك إنجي المتعثر بعدما توقف مالكه الملياردير سليمان كريموف عن الانفاق وسط خيبة أمله من عدم تحقيق النادي لأي نجاح منذ استحوذ عليه في 2011. ويتذيل إنجي ترتيب الدوري الروسي بعدما باع صانع لعب البرازيل ويليان ومهاجم الكاميرون صمويل إيتوو إلى تشيلسي واوليج شاتوف لاعب وسط روسيا إلى زينيت سان بطرسبرج.
وأنفق موناكو الذي يملكه الملياردير الروسي دميتري ريبولوفليف ببذخ من أجل بناء فريق قادر على إحراز لقب دوري الدرجة الأولى الفرنسي ويتأخر بثلاث نقاط في الترتيب وراء باريس سان جيرمان المتصدر.
وتعاقد موناكو الصاعد من الدرجة الثانية مع أسماء كبيرة مثل المهاجم رادامل فالكاو من أتليتيكو مدريد بالإضافة لزميله في منتخب كولومبيا جيمس رودريجيز وجواو موتينيو لاعب وسط البرتغال من بورتو قبل بداية الموسم. وكان تراوري ضمن تشكيلة كوت ديفوار التي خسرت في دور الثمانية لكأس الأمم الأفريقية العام الماضي أمام نيجيريا البطلة في النهاية. وسجل تراوري أربعة أهداف في سبع مباريات دولية.
من جانب آخر، توفي أمس بمدينة نيس الفرنسية مصطفى زيتوني أحد أشهر لاعبي فريق جبهة التحرير الوطني الجزائري عن عمر يناهز 86 عاماً بعد صراع طويل مع المرض. وكان زيتوني أحد أفضل مدافعي العالم في الخمسينيات من القرن الماضي ورفض الانضمام لمنتخب فرنسا الذي كان يستعد للمشاركة في كأس العالم 1958 بالسويد، مفضلاً الالتحاق بفريق جبهة التحرير الوطني بطلب من قيادة الثورة الجزائرية التي كانت تحارب الاستعمار الفرنسي.
وبدأ زيتوني مشواره مع فريق أولمبيك بولوجين الجزائري قبل أن يحترف بفرنسا مع فريقي كان وموناكو. وبعد استقلال الجزائر عن فرنسا عام 1962، عاد زيتوني للجزائر ولعب لرائد القبة قبل أن يعتزل عام 1967.
وكشف محمد معوش، أحد رفقاء زيتوني في فريق جبهة التحرير الوطني، أن الجنازة ستشيع اليوم أو غداً بمقبرة مدينة نيس الفرنسية طبقاً لوصيته بدفنه إلى جوار ابنتيه التوأم.

اقرأ أيضا

ديوكوفيتش يحتفظ بصدارة التصنيف العالمي للتنس