الاتحاد

ألوان

«المغرب في أبوظبي» إطلالة على الثقافة المغاربية

شعار معرض «المغرب في أبوظبي» (من المصدر)

شعار معرض «المغرب في أبوظبي» (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تستضيف أبوظبي، فعالية «المغرب في أبوظبي»، خلال الفترة من 7 إلى 19 مارس الحالي، بمركز أبوظبي الوطني للمعارض، وذلك تعزيزاً للروابط الأخوية التاريخية المتأصلة بين البلدين الشقيقين الإمارات والمغرب.
وتمنح الفعالية لزوارها هذا العام فرصةً التعرف إلى التراث الثقافي المغربي الثري بمختلف أشكاله سواء بالمعمار، أو الموسيقى، أو الفن، أو المطبخ، أو العادات والتقاليد، أو الأزياء أو المتحف التراثي المغربي، حيث ستبدأ رحلتهم بمجرد الدخول إلى رواق المغرب الذي يحفظ بداخله لآلِئَّ ثمينة تُشِعُ ألقاً لتخاطب الحواس الخمس.
وتحتفي دورة 2018 بالشباب المبدع والمبتكر، ما من شأنه أن يضفي على الفعالية بُعداً جديداً يتسم بالتطور والحداثة ويعبر عن عوالم الشباب الإبداعية، حيث يستلهم رواق التصميم والشباب رمزيته من الهندسة التقليدية، ليكون مكاناً للتعبير الفني، يلمس من خلاله الزائر تأصيل الحديث وتحديث الأصيل.
كما تتناول دورة هذا العام الفن المعماري الإسلامي الذي تتميز به المغرب، والتي أوجدت لغة معمارية فريدة من نوعها، وتراث فني ثري، يتغذى أساساً على الرافد الثقافي الأندلسي، والذي يعد من أهم مكونات الفن الإسلامي.
ولعشاق الموسيقى نصيبٌ كبير؛ لذا سيكونون على موعد مع تعابير ثقافية مختلفة، سواء أكانت طربية أو روحية أو فلكلورية، فالموسيقى تضبط إيقاع رواق المغرب، وتعكس بجلاء ثراء وحيوية ثقافته، وسط أجواء مفعمة بالسخاء وكرم الضيافة. كما سيتم تنظيم حفل غنائي يومي 8 و9 مارس على كورنيش أبوظبي، تحييه أسماء لمنور، حاتم عمور، عبد الرحيم الصويري، سعيدة شرف، سلمى رشيد، باتول مرواني، وغيرهم.

اقرأ أيضا