الاقتصادي

الاتحاد

إطلاق الدورة الأولى من «منتدى أبوظبي للريادة» أبريل المقبل

تنطلق في العاصمة أبوظبي يومي 12 و 13 أبريل المقبل، فعاليات الدورة الأولى من “منتدى أبوظبي للريادة”، والذي تنظمه جامعة أبوظبي بالتعاون مع صندوق خليفة لتطوير المشاريع في فندق فيرمونت باب البحر.
وبحسب بيان صحفي، يقام المنتدى تحت شعار “أفكار اليوم - نجاحات الغد”، حيث يسعى إلى توفير منصة لتبني رواد الأعمال وتحويل طموحاتهم العملية إلى واقع ملموس من شأنه تغيير الواقع الاقتصادي للمنطقة وترسيخ مكانة دولة الإمارات في مقدمة الاقتصادات العالمية فضلاً عن دفع عجلة الريادة في أعمال الشركات في الدولة.
ويأتي الحدث بعد النجاح الذي حققة منتدى أبوظبي للابتكار والذي أقيم في إطار اتفاقية التعاون بين صندوق خليفة لتطوير المشاريع وجامعة أبوظبي، والذي كان يهدف الى تعزيز روح الابتكار والريادة وصقل مهارات القيادة لدى مختلف فئات المواطنين، انسجاماً مع الرؤية الاقتصادية لإمارة أبوظبي 2030.
وسيسلط “منتدى أبوظبي للريادة”، الضوء على الدراسة التي أجراها مركز مراقبة الريادة الدولية، والتي صنفت اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة كأحد الأنظمة الاقتصادية القائمة على الابتكار والريادة، وذلك بنسبة زيادة في الأعمال التجارية الجديدة بلغت 38%.
وقال الدكتور أحمد خليل المطوع، الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة لتطوير المشاريع “يلعب صندوق خليفة منذ انشائه، دوراً رئيسياً في تشجيع الشباب الإماراتيين على اتخاذ خطوات نوعية في حياتهم المهنية ودفعهم لتأسيس أعمال تتلائم مع طموحاتهم، حيث يتمحور دورنا على مساعدة أصحاب المشاريع الطموحين لتأسيس أعمالهم بما في ذلك تكاليف التأسيس وحساب المخاطر وذلك في سبيل تحويل أفكارهم وابتكاراتهم إلى حقيقة ملموسة وأعمال ناجحة.”
وأضاف” تتيح شراكتنا مع جامعة أبوظبي عدة فرص لتطوير أفضل الممارسات من خلال استقطاب وتبادل أفضل الأساليب العلمية لإدارة وتطوير المشاريع، الأمر الذي تحققه فعاليات مثل منتدى أبوظبي للريادة”.
وتتولى شركة “آيم ايفينتس”، ذراع تنظيم المؤتمرات والمعرض التابعة لجامعة أبوظبي، مهام تنظيم وإعداد والترويج لفعاليات منتدى أبوظبي للريادة، حيث تعمل الشركة على استقطاب عدد من الرواد أصحاب الخبرة في هذا المجال إلى جانب النخبة من رجالات الأعمال وصناع القرار في الجهات الحكومية للوقوف على الاحتياجات اللازمة لدفع عجلة الريادة ومعالجة القضايا الهامة المتعلقة بتعزيز روح الابتكار والمبادرة التي باتت ضرورة من ضرورات التنمية الاقتصادية.
من جهته، قال علي بن حرمل الظاهري، رئيس مجلس جامعة أبوظبي التنفيذي “يعد مفهوم الريادة جزءاً لايتجزأ من ثقافتنا وأسس حضارتنا، ونعمل على تسخير جميع الإمكانات لنشر وإحياء هذا المفهوم من خلال دمجه بالحياة العملية والمهنية لمواطني دولة الإمارات وطلابنا بشكل عام.”
وأضاف” تتطلب الريادة الجمع بين الطموح والابتكار لتحقيق مراكز الصدارة للمشاريع الوطنية المستقبلية. ويعد منتدى أبوظبي للريادة استمراراً لسلسلة مؤتمرات القيادة والتي نأمل بأن تشكل رافدا للتنمية الاقتصادية المستدامة لأبوظبي ودولة الإمارات بشكل عام، عبر زيادة القيمة الاقتصادية والاجتماعية لأفراد وشركات دولة الإمارات”. وسيبحث المنتدى بشكل شامل كيفية تطوير مفهوم الريادة في دولة الإمارات، وخلق روح المبادرة وتطوير الواقع التجاري لإمارة أبوظبي باعتبارها محوراً رئيسياً لاقتصاد المنطقة. كما سيبحث المنتدى آلية تطوير رواد الأعمال الإماراتيين، فضلاً عن التعرف على خصائص إنشاء مشاريع تجارية جديدة في هذه الفترة والتي تشهد تغيرات جذرية في الواقع الاقتصادي العالمي.
وسيستعرض المنتدى أفضل الممارسات من سنغافورة في كيفية جذب الاستثمار ذات القيمة المرتفعة، والدور المركزي للضرائب المنخفضة وغيرها. كما سيتم استعراض بعض التجارب لشركات محلية مثل شركة “فرصة الإمارات”، وشركة “شيلتر الإمارات”، بهدف تسليط الضوء على روح المبادرة وآثارها على رجال الأعمال الشباب من الدولة. كما سيتضمن برنامج عمل اليوم الثاني من المنتدى ندوة حول الريادة والقيادة، يقدمها معهد تطوير التنفيذيين، الجهة الداعمة للحدث.

اقرأ أيضا

سياسات أبوظبي تحصن اقتصاد الإمارة