الاتحاد

الإمارات

مؤسسة زايد العليا تنظم الملتقى العالمي الأول لأطفال التوحد السبت المقبل

الهاملي خلال المؤتمر الصحفي

الهاملي خلال المؤتمر الصحفي

أعلن محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشؤون القُصّر، عن تدشين مركز الاتصال المتخصص في تقديم الاستشارات الأسبوع المقبل، ويقدم خدماته لكافة المتصلين حول كل ما يتعلق بالإعاقة وفئاتها·
وقال الهاملي في المؤتمر الصحفي الذي عقد للإعلان عن تنظيم المؤسسة للملتقى العالمي الأول لأطفال التوحد تحت شعار ''معاً نصنع الفرق'' الذي تبدأ فعالياته السبت المقبل ويستمر حتى الثامن من أبريل الحالي ''إن هذا المركز سيفتتح على هامش الملتقى العالمي الأول لأطفال التوحد''·
ويحظى مركز الاتصال الجديد بشراكة عدد كبير من المؤسسات المحلية المساندة لبرامج وفعاليات التربية الخاصة، ويهدف الى تخطي العقبات نحو تطوير نوعية حياة الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة·
وأشار الهاملي إلى أن الملتقى الذي يعقد بنادي ضباط القوات المسلحة في أبوظبي تحت رعاية سمو الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان الرئيس الفخري لمركز أبوظبي للتوحد، يتضمن عدداً من الفعاليات التي تعرف المجتمع بفئة التوحد وتنشر الوعي باحتياجاتهم وأهمية دمجهم في المجتمع ومنحهم الفرصة للتعبير عن قدراتهم·
ويضم مركز أبوظبي للتوحد 50 طفلاً· ويحتفل العالم يوم الجمعة المقبل الموافق الرابع من الشهر الجاري باليوم العالمي للتوحد·
وقال الهاملي: ''إن الملتقى العالمي الأول لأطفال التوحد يأتي ضمن خطة المؤسسة لتنظيم الفعاليات والمؤتمرات الدولية التي تسهم في طرح ومناقشة الجديد على المستوى العالمي من الخبرات المتقدمة في مجالات الرعاية والتأهيل لأبنائنا من ذوي الاحتياجات الخاصة''·
ويتسم التوحد بأنه حالة اضطراب عقلي تصيب الأطفال قد تظهر في مرحلة الطفولة المبكرة ويتميز المصابون بهذه الحالة بقصور الانتماء أو التفاعل مع الآخرين حسياً أو لغوياً فلا تكون للطفل علاقات اجتماعية وتظهر عليه علامات الحزن والنمطية والجمود·
ويتزامن عقد الملتقى العالمي الأول لأطفال التوحد على أرض الدولة مع سلسلة من النشاطات والفعاليات للأطفال المشاركين وذويهم والتي من شأنها زيادة التعارف والتفاعل بين المشاركين، إلى جانب إكساب الأهل مهارات جديدة لتطوير أبنائهم من خلال إتاحة الفرصة لهم للالتقاء بالمختصين والأكاديميين والأطباء المهتمين باضطراب التوحد·
ودعا الهاملي الأسر المواطنة التي لديها أطفال بحاجة إلى خدمات المؤسسة لمراجعة المراكز التابعة لها والمنتشرة على مستوى إمارة أبوظبي للاستفادة من البرامج والخدمات التي يتم تقديمها لتلك الفئات سواء كان ذلك في وحدات التدخل المبكر أو في مجال الرعاية والتدريب والتأهيل لذوي الاحتياجات الخاصة·
ومن جانبها قالت مريم سيف القبيسي رئيسة قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بالمؤسسة: ''إن الملتقى يعمل على الرقي بالأطفال من ذوي اضطراب التوحد إلى مستوى الدمج الأكاديمي والاجتماعي الكامل، وترويج أفضل خبرات المختصين الأكاديميين والأطباء المهتمين بالتوحد''·
وأشارت القبيسي إلى أن الملتقى سيتيح الفرصة للأطفال من ذوي اضطراب التوحد في الانخراط بأنشطة تعليمية ومهارات اجتماعية مفيدة، والعمل على توطيد الترابط الأسري الاجتماعي لأولياء أمور الأطفال من ذوي اضطراب التوحد·
ويناقش الملتقى العديد من أوراق العمل الهامة منها التعريف باضطراب التوحد وتشخيصه للدكتور أحمد حلول، ويعرض ويناقش قصصاً واقعية في رعاية الطفل التوحدي للدكتور ياسر الفهد· وينظم على هامش المؤتمر مرسم حر وعرض الأعمال اليدوية للأطفال التوحديين في معرض لمنتجاتهم، وكذلك تنظيم ورشة عمل التواصل بطريقة ''بيكس''، مع عرض ورقة عمل حول كيفية التعامل مع المواقف الحرجة والضغوط النفسية لدى الأطفال من ذوي التوحد وأسرهم، بالإضافة إلى تنظيم أنشطة رياضية ترفيهية لأطفال ذوي التوحد·
ومن جانبه قال راشد الهاجري رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة بالمؤسسة: ''إن الملتقى يشمل تقديم عدد من أسر لأطفال ذوي التوحد يصل عددها إلى 21 أسرة منها 9 أسر من داخل الدولة لعرض تجاربها في التعاطي مع تلك الفئات ·
وأشار الهاجري إلى عرض برامج التدخل المبكر لفئة التوحد تقدمها الدكتورة عبلة مرجان، الدعم والإرشاد الأسري لأسر الأطفال ذوي التوحد للدكتور أحمد حلول، برنامج التهيئة المهنية للأطفال ذوي التوحد·
إضافة إلى تنظيم لقاء يضم استشاريين متخصصين بفئة التوحد يوم الثلاثاء المقبل في مركز الوحدة مول التجاري ويشارك فيه اختصاصيون في مجال التوحد·

اقرأ أيضا

تأهيل 400 كادر طبي في «صحة» لدعم التبرع بالأعضاء