الاتحاد

الإمارات

المشاركون يثمنون مبادرة رئيس الدولة لإشراك المرأة في العمل القضائي

رفع المشاركون في مؤتمر ''المرأة والقضاء'' برقية شكر وتقدير إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لإيلائهما القضاء العناية والرعاية والتطوير ولما يقدمانه من مبادرات لدعم المرأة الإماراتية وإشراكها في العمل القضائي· وثمن المشاركون في المؤتمر الذي اختتم أعماله أمس مبادرة صاحب السمو رئيس الدولة بتعيين أولى وكيلتي نيابة عامة وأولى امرأة في منصب القضاء في دائرة القضاء بإمارة أبو ظبي·
ورفع المؤتمرون أيضا برقية شكر لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لرعايتها الكريمة للمؤتمر وجهودها في رفع شأن المرأة الإماراتية ودفع مسيرتها للأمام·
وأكد المؤتمر في توصياته ضرورة مشاركة المرأة في العمل القضائي سواء في مجال الادعاء أو الفصل في الخصومات أو التوثيق·
ورفض المؤتمر فكرة الصراع بين الرجل والمرأة في الحياة وأكد النظرة الإسلامية الصحيحة القائمة على التشارك والتكامل بينهما لتحمل أعباء الأمانة لعمارة الأرض وتحقيق مقتضيات الاستخلاف فيها·
ودعا الى الاستفادة من التجارب العربية والإسلامية والعالمية في مجال القضاء عموما وفي مجال إشراك المرأة في العمل القضائي مع عدم إغفال خصوصيات المجتمعات وما يوجبه ذلك من اختلاف في التطبيق·
وأوصى المؤتمر بضرورة عقد مؤتمر خاص حول دور المرأة الإصلاحي في قضاء الأسرة والحد من حالات الطلاق والتفكك الأسري·
يذكر أن مؤتمر ''المرأة والقضاء '' الذي عقد تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك نظمه الاتحاد النسائي العام بمقره في أبوظبي بالتعاون مع معهد التدريب والدراسات القضائية على مدى يومين ·

اقرأ أيضا

سعيد بن طحنون يشهد احتفالات النادي المصري بالعيد الوطني