الاتحاد

الإمارات

بوكرية تشكو غياب الخدمات والمرافق

الرمال تزحف على البيوت في منطقة بوكرية

الرمال تزحف على البيوت في منطقة بوكرية

تعاني منطقة أبو كريه التي تقع على بعد 80 كيلومترا إلى الجنوب من مدينة العين ويقطنها نحو 600 أسرة مواطنة من نقص الكثير من الخدمات والمرافق الأساسية وذكر أهالي في المنطقة التي يقطنها مئات المقيمين العاملين بالمدارس والعمال المشتغلين بالمزارع وعزب الحيوانات أنهم يعانون من نقص الخدمات الصحية بالمنطقة وان أقرب عيادة صحية لهم تقع في منطقة الوجن التي تبعد 35 كلم جنوب المنطقة وهي عيادة متواضعة تعاني أصلا من نقص الأطباء والتجهيزات التي لا تتناسب مع حجم الكثافة السكانية في المنطقة والمناطق المجاورة التي تخدمها·
وأكد أهالي المنطقة لـ''الاتحاد'' على أنهم خاطبوا بلدية العين مرات عدة عن حاجتهم الملحة للمرافق الخدمية والصحية· وانهم تلقوا العديد من الوعود التي لم تنفذ·
وأشارت بلدية العين إلى اعتماد مخطط جديد للمنطقة وقالت المهندسة حصة المعمري مدير عام قطاع التخطيط في البلدية ''لقد تم اعتماد مخطط جديد مقترح يتضمن تنفيذ عدد من المشاريع الخدمية في بوكرية يتشمل على إنشاء مسجد وعيادة صحية وسوق تجاري ومدارس إضافية للبنين والبنات''·
وعود
وقال سعيد الشبلي وهو من أوائل المواطنين الذين تسلموا مسكنا شعبيا في المنطقة قبل نحو ست سنوات'' المنطقة منسية ويبدو أنها ليست على خريطة مشاريع المرافق والتطوير في البلدية'' وزاد الشبلي ''منذ ان قطن الأهالي المنطقة لم تتوقف مطالبتهم للبلدية وكل الذي حصلنا عليه وعود في وعود'' وأشار الشبلي الى ان المنطقة لا توجد بها عيادة صحية لمواجهة الحالات الطارئة وأقرب عيادة للمنطقة تقع في الوجن التي تبعد 35 كيلومترا جنوب بوكرية· وأكد ان استمرار هذا الوضع يكبد السكان خصوصا السيدات الحوامل وكبار السن مشاق كثيرة ويعرض حياة الحالات المريضة من الاطفال لمضاعفات صحية·
حالات ربو
وتعاني منطقة بوكرية من دخان المزارع القريبة وعمليات الحرق المستمرة لبقايا الزراعة في المزارع المجاورة للمنطقة والتي يصل عددها إلى حوالي 150 مزرعة وعزبة للحيــــوانات من تزايد حالات الربو والتحسس الصدري· وبحسب الأهالي فإن هذا الوضع يســــتدعي وجود عيادة في قلب المنطقة للتعامل مع هذه الحالات بشكل سريع وفعال·
وناشد سالم الكعبي من سكان بوكرية الجهات المعنية بتوفير مسجد في المنطقة حيث لا يوجد بها ســــــوى كـــرفان خشبي لا يتسع لأكثر من 40 مصليا على أكثر تقدير وتزداد معـــــاناة الاهالي مما يضطر الأهالي للذهــــاب إلى مناطــــــق بعيــــدة لأداء صلاة الجمعة·
ودعا الكعبي البلدية إلى توفير خطوط حافلات لنقل الركاب حيث لا تغطي مواصلات البلدية المنطقة· وأشار إلى أن المنطقة السكنية تبعد عن الشارع الرئيسي 11 كلم ولا توجد سيارات أجرة وفي حال قيام أي شخص باستدعاء سيارة أجرة لتوصيله من أو إلى العين يطلب السائق 100 درهم وهي قيمة مبالغ فيها وتسبب إرهاقا ماديا للذين تتطلب ظروفهم التردد على المدينة بشكل دائم·
زحف الرمال
وأشار محمد سالم الكعبي إلى مشكلة زحف الرمال على المنازل والمزارع من الكثبان التي تحيط بالمنطقة مما يلحق أضرارا بالمباني والزراعة· وقال الكعبي إن المشكلة تتفاقم مع هبوب الرياح الأمر الذي يستوجب معه إيجاد الحلول الكفيلة بوقف زحف الرمال وتلاشي الآثار الضارة المترتبة· وحذر الكعبي من تزايد مشكلة الحيوانات السائبة التي تتعدى على المنازل والمزارع وحوادث الطرق التي تسببها هذه الحيوانات على الشارع الرئيسي نظرا لقرب بعض العزب من الشارع الرئيسي مما يضاعف من حجم المشكلة·
وشكا المواطن راشد الجنيبي من غياب المركز التجاري عن المنطقة أو حتى سوق مصغر وغياب المرافق الخدمية والترفيهية والصراف الآلي أو حديقة عامة وأقرب محطة بترول للمنطقة تبعد نحو 35 كيلومترا·
ذوو الاحتياجات
وتطرق الجنيبي إلى مشكلة ذوي الاحتياجات الخاصة من سكان المنطقة· وأشار إلى أن هناك ثلاث حالات منها اثنتان لفتاتين تضطر اسرتاهما إلى ابقائهما في المنزل وحرمانهما من الاستفادة من خدمات مراكز ذوي الاحتياجات نظرا لبعد المنطقة عن المدينة· والحالة الثالثة لطفلة في الصف السادس تعاني من فقدان حاسة السمع رغم تفوقها دراسيا الأمر الذي جعل والدها يتحمل عناء توصيلها يوميا إلى اقرب مركز للتأهيل في العين قاطعا مسافة 160 كيلومتر ذهاباً وايابا يوميا·
مخطط جديد
وقالت المهندسة حصة المعمري مدير عام قطاع التخطيط في البلدية إنه تم اعتماد مخطط خدمات جديد مقترح لمنطقة بوكرية يتضمن تنفيذ عدد من المشاريع الخدمية تشتمل على إنشاء مسجد وعيادة صحية وسوق تجاري ومدارس·
وأضافت المعمري أنه تم عمل مخطط مقترح ''من الجهة الشمالية للعيادة الجديدة'' يتضمن حديقة عامة مع ملاعب خارجية لخدمة السكان· وأشارت إلى أن المسافة الفعلية التي تفصل بين المركز الإداري للمدينة ومنطقة بوكرية يبلغ 53 كيلومترا وستقوم البلدية خلال الفترة القريبة المقبلة بإغلاق الفتحات المؤدية للمزارع بالتنســـــيق مع الإدارات والجهات المعنية بهذا الخصوص لحماية المنطقة من زحف الرمال والحد من مشكلة الحيوانات السائبة·

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يستقبل سفير سنغافورة