الاتحاد

الاقتصادي

سوق دبي تستعيد زخم السيولة وجني أرباح يكبح الصعود

متعاملون  في سوق دبي المالي

متعاملون في سوق دبي المالي

اصطدم مؤشر سوق دبي بحاجز مقاومة قوي حال دون بلوغه مستوى 1800 نقطة ليرتد منخفضاً بنسبة 2.3% الى مستوى 1711.9 نقطة نتيجة ضغوط بيعية قوية في الساعة الأخيرة من جلسة أمس لجني الأرباح.
وكبحت الضغوط البيعية التي تكثفت على الأسهم القيادية وخاصة العقارية التي سجلت تحركات سعرية إيجابية منذ بداية التعاملات، موجة الصعود التي يعيشها المؤشر وتحويل مساره من الارتفاع القوي عند مستوى 1796.9 نقطة وهو أعلى مستوى له خلال اليوم، الى الهبوط الى ادنى مستوى في الجلسة عند 1711.5 نقطة.
وبالرغم من التراجعات السعرية المتباينة للأسهم أمس والتي كان أبرزها وأكثرها تأثيراً على المؤشر تراجع سهم إعمار العقارية من أعلى مستوى له عند 3.91 درهم الى مستوى3.63 درهم بانخفاض زادت نسبته عن 4.4%، الا ان تدفق السيولة الى السوق كان قوياً بعد أن تجاوزت التداولات حاجز المليار دولار لأول مرة منذ 29 ديسمبر 2009، وهو الأمر الذي يعكس تحسن مستويات الثقة وعودة المستثمريين المؤسساتيين للأسواق.
وبدأ سوق دبي تعاملاته على ارتفاع قوي مدعوماً بأجواء من التفاؤل بثتها تصريحات رئيس اللجنة العليا للسياسة المالية في دبي سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم والتي أشارات الى أن “دبي العالمية” ستقدم “عرضاً عادلاً” في المفاوضات الجارية مع الدائنين حول إعادة هيكلة ديونها البالغة 22 مليار دولار بهدف الحفاظ على العلاقات بعيدة الأمد مع المصارف والمقاولين.
وخلال النصف الأول من الجلسة ارتفع المؤشر بنسبة 1.5% إلى 1785 نقطة بقيادة أسهم العقارات وعودة المستثمرين للأجل الطويل إلى السوق بعد تقييمات جاءت أقل من السعر العادل لعدد من الأسهم القيادية. وبعد حوالي الساعتين من التداولات ارتفع سهم “إعمار” العقارية بنسبة 3.87%، وصعد “أرابتك “ بنسبة 2.35%، وحقق “سوق دبي المالي” مكاسب نسبتها 1.86%.
لكن وخلال الربع الأخير من الجلسة بدأت الأوضاع تتغير ليقلص السوق مكاسبه تدريجياً ليعكس المؤشر العام اتجاهه الصاعد صباحاً ويتراجع بنسب متفاوته بعد فشله في تخطى حاجز المقاومة عند 1796 نقطة والذي حال دون ملامسته مستوى 1800 نقطة، ليتخلى عن مكاسبه ويتجه للانخفاض وبنسبة كبيرة بلغت 2.3 % عندما أغلق على مستوى 1718 نقطة.
وبعد أن ارتفع سهم إعمار العقارية إلى سعر 3.91 درهم خلال بداية وبتداولات كثيفة بلغ حجمها 140 مليون سهم، ليسود الانخفاض للكثير من الأسهم لاسيما منها التي ارتفعت بنسب كبيرة خلال فترات التداول السابقة، كسهم سوق دبي الذي انخفض بنسبة 7.8 % وأغلق عند 1.71 درهم، وتراجعت معه أسهم أخرى لكن بنسب أقل مثل أرابتك الذي انخفض بنسبة 4% ودبي للاستثمار 2 % والاتحاد العقارية 2 %،فيما وخالف سهم بنك الإمارات دبي الوطني الاتجاه الهابط في السوق وارتفع بنسبة تقارب 0.7% عند 2.63 درهم.
وكان سوق دبي قد أنهى تعاملات أمس الأول على تباين، مسجلا مكاسب بنسبة 2.06%، فيما يعد حركة ارتدادية إيجابية بعد خسائر الجلسة السابقة، وارتفع مؤشر سوق دبي لمستوى 1758 نقطة.
ووفقا لبيانات سوق دبي المالي في سجل السوق أمس تداولات بقيمة 1.19 مليار درهم بتنفيذ 10,960 صفقـة توزعت عـلى 681.76 مليون سهم.وأغلق المؤشر على 1,717.97 نقطة بانخفاض وقدره 40.20 نقطة عن إغلاقه السابق.
وشهد التداول ارتفاع 4 شركات وهبوط 21 شركة وثبات أسعار 4 شركات حيث تصدرت شركة دار التكافل قائمة أكثر الشركات ارتفاعاً من حيث التغير في أسعارها بإغلاق 1.34 درهم و بنسبة تغير بلغت 1.52%،ثم مصرف السلام - البحرين بإغلاق 0.88 درهم و بنسبة تغير بلغت 1.15%،تلاه العربية للطيران بإغلاق 1.04 درهم بنسبة تغير 0.97%، والإمارات دبي الوطني بإغلاق 2.63 درهم بنسبة تغير 0.77%.
وفي المقابل جاءت شركة بيت الاستثمار العالمي جلوبال في مقدمة أكثر الشركات انخفاضا في أسعارها بإغلاق 1.26 درهم وبنسبة تغير بلغت 8.70%، تلاها مصرف السلام - السودان بإغلاق 2.80 درهم وبنسبة تغير بلغت 8.20%،ثم شركة سوق دبي المالي بإغلاق 1.71 درهم وبنسبة تغير بلغت 7.57%، وشعاع كابيتال بإغلاق 1.24 درهم بنسبة تغير بلغت 4.62%، وإعمار العقارية بإغلاق 3.63 درهم وبنسبة تغير بلغت 4.47%

اقرأ أيضا

3500 سلعة بأسعار مخفضة في 75 منفذاً بالعين