صحيفة الاتحاد

الرياضي

«العميد» يفك العقدة بركلتي جزاء أمام «الإمبراطور»

الوصل والنصر قدما مباراة مثيرة (الاتحاد)

الوصل والنصر قدما مباراة مثيرة (الاتحاد)

معتصم عبدالله (دبي)

فك النصر عقدة النتائج السلبية أمام غريمه الوصل، والتي لازمت الفريق على مدار ست مباريات على التوالي على صعيد كل المسابقات، منذ آخر انتصار في الدور الأول للدوري موسم 2015- 2016 بنتيجة 2-0، ليعود ويفوز أمام الجار في ديربي بر دبي 2-1 أمس على ملعب زعبيل ضمن الجولة 18 لدوري الخليج العربي، مستفيداً من تسجيل هدفين من ركلتي جزاء في الدقيقتين 45 و79 سجلهما البرازيلي مارسيلو سيرنو، فيما احرز البديل حسن محمد هدف الوصل الوحيد في الدقيقة 67، ورفع «العميد» الذي حقق الفوز الخامس على التوالي في سجله رصيده الى 32 نقطة بالتساوي مع الوصل الذي احتفظ بالمركز الثالث بأفضلية الفوز في الدور الأول بثنائية نظيفة.
ولاحت الفرصة الأولى للنصر في الدقيقة الثامنة من ركلة حرة نفذها طارق أحمد ارتدت من الدفاع حاول متابعتها بتسديدة ثانية مرت فوق المرمى، وانتظر الوصل حتى الدقيقة 26 ليهدد مرمى «العميد» من تسديدة مباغتة لقائد الفريق فابيو ليما من خارج المنطقة صدها الحارس أحمد شمبيه، وحاول حميد عباس متابعتها بتسديدة ثانية مرت بعيدة من المرمى الأزرق.
وعاد الأداء الحذر ليسيطر على الفريقين بعدما انحصر اللعب في وسط الملعب دون خطورة حقيقية على المرميين، وحملت الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط الأول ميلاد هدف الافتتاح للعميد من ركلة جزاء، بعد كرة عرضية من الجهة اليسرى أرسلها محمود خميس حاول الحارس سلطان المنذري الاستحواذ عليها من أمام المهاجم راشد محمد احتسبها الحكم عبدالله النقبي ركلة جزاء نفذها مارسيلو سيرينو على يسار الحارس مسجلاً الهدف الأول، وهي ركلة الجزاء الثانية للنصر خلال الموسم الحالي بعد الأولى أمام الامارات 1-0 في الجولة 11. وجاءت أفضلية البداية في الحصة الثانية للإمبراطور الذي سعى الى تكثيف الطلعات الهجومية لادراك التعادل مقابل تراجع دفاعي كبير للاعبي النصر، وترجم الوصل أفضليته بادراك التعادل بواسطة مهاجمه البديل حسن محمد والذي عوض خروج الاسترالي كاسيرس مطلع الحصة الثانية، قبل أن ينجح في التوقيع في شباك فريقه السابق بعد كرة توغل بها الظهير سالم العزيزي من الجهة اليمنى وأرسل تمريرة تسلمها البديل حسن محمد، وهيأها بذكاء قبل أن يسدد بيمناه لتعانق كرته شباك الحارس أحمد شمبيه.
وحصل «العميد» على ركلة جزاء ثانية في الدقيقة 79 إثر مخالفة ارتكبها قلب الدفاع أحمد عيسى والذي خاض مباراته الأولى مع «الاصفر» مع المهاجم راشد محمد داخل منطقة الجزاء، ترجمها البرازيلي مارسيلو بنجاح داخل المرمى ليعيد «الأزرق» للتقدم، والذي استمر حتى نهاية المباراة.