الاتحاد

الإمارات

محمد بن زايد يبحث مع العاهل الأردني التعاون في المجالات الدفاعية

عبد الله الثاني  يستقبل محمد بن زايد في عمان أمس

عبد الله الثاني يستقبل محمد بن زايد في عمان أمس

استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني ملك المملكة الأردنية الهاشمية أمس في عمان الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وتم خلال اللقاء بحث علاقات التعاون بين البلدين في المجالات العسكرية والدفاعية وتبادل الخبرات·
ويحضر الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الذي وصل إلى العاصمة الأردنية عصر أمس فعاليات معرض سوفكس 2008 الذي يعد أكبر معرض متخصص في مجال العمليات الخاصة والأمن القومي على مستوى العالم·
وافتتح العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني فعاليات المعرض الذي يشارك فيه أكثر من 300 من المسؤولين العسكريين والمدنيين يمثلون 55 دولة من شتى أنحاء العالم، بالإضافة الى كبار القادة العسكريين وصناع القرار وممثلي الحكومات· ويقام المعرض الذي سيشهد عروضاً جوية وبرية وعروض رماية وتمارين حول مكافحة الإرهاب على أرض مطار ماركا شمال شرق عمان، على مساحة تبلغ 70 ألف متر مربع·
وقد زار جلالة الملك عبدالله الثاني أمس عقب افتتاحه المعرض ، الجناح الخاص بشركة ''كاراكال الدولية'' الإماراتية المملوكة لشركة توازن القابضة التابعة بالكامل لمكتب برنامج التوازن الاقتصادي والتي تشارك للمرة الأولى في المعرض ضمن إستراتيجية مشاركاتها الخارجية·
واستمع العاهل الأردني خلال الزيارة إلى عرض مفصل من حمد خليفة النيادي العضو المنتدب لشركة ''كاراكال الدولية'' إلى القدرات التصنيعية للشركة في مجال الأسلحة الدفاعية الخفيفة وإمكاناتها المتقدمة واستراتيجياتها التصنيعية على المدى المتوسط والبعيد والمستوى المتقدم لمنتجاتها·
وأشاد جلالة الملك عبدالله الثاني بمستوى مشاركة شركة ''كاراكال الدولية'' في معرض '' سوفكس 2008 '' والتي تعكس مستوى العلاقات المتطورة بين دولة الإمارات والأردن·
وأبدى إعجابه بالمستوى المتقدم للغاية والنوعية المتطورة للأسلحة التي تنتجها الشركة وتعد مصدر فخر واعتزاز للدول العربية التي أصبحت تمتلك صناعة دفاعية متقدمة·
وأثنى جلالته خلال الزيارة على أداء شركة ''كاراكال الدولية'' والنوعية المتطورة لمنتجاتها من مختلف الأنواع خاصة ''مسدس كاراكال'' الذي شهد إقبالا إقليميا وعالميا نتيجة مواصفاته العالمية التي ينافس بها مثيلاته في الأسواق الدولية·
من ناحية أخرى حضر الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة صباح أمس في قاعدة الملك عبد الله الأول الجوية افتتاح المعرض العسكري العالمي ''سوفكس ''2008 المتخصص في مجال العمليات الخاصة والأمن القومي·
وقام رئيس الأركان بجولة في معرض ''سوفكس ''2008 شملت عددا من أقسام وأجنحة الدول والشركات العالمية المتخصصة في مجال العمليات الخاصة والأمن القومي اطلع خلالها على المعروضات التي قدمتها الدول المشاركة من أحدث المعدات العسكرية الدفاعية وتقنيات القوات الخاصة وقوات حفظ السلام ومعدات الأمن العام والدفاع المدني بالإضافة إلى أحدث تقنيات تكنولوجيا التصوير والاتصالات عن طريق الأقمار الصناعية والتي تمثل آخر ما وصلت إليه تقنيات وتكنولوجيا السلاح والدفاع في هذا المجال·
وأبدى الرميثي إعجابه بما شاهده من معروضات ومعدات مؤكدا أن معرض ''سوفكس ''2008 يشكل إضافة جديدة للانجازات التي حققها الأردن في مجال عقد المؤتمرات والمعارض الدولية·
وكان الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة والوفد المرافق قد وصل إلى العاصمة الأردنية عمان مساء أمس الأول، وكان في مقدمة مستقبليه لدى وصوله مطار ماركا رحمه حسين الزعابي سفير الدولة لدى المملكة الأردنية الهاشمية واللواء الركن قاصد محمود نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة الأردنية·
وصرح العضو المنتدب لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض أحمد حميد المزروعي لـ الاتحاد بأن الشركة تحرص على تواجدها في المعرض من اجل تبادل وجهات النظر وتسويق معرض الدفاع الدولي أيدكس 2009 ·
وقال عامر الطباع المدير العام للمعرض: ''سيتم تقديم عروض مذهلة للقدرات والإمكانات العسكرية المتوفرة اليوم في مجال العمليات الخاصة والأمن الوطني''·
وأضاف الطباع أن ''هناك عدداً من المعدات ستعرض لأول مرة على الاطلاق''، وأوضح أن ''من هذه الدول تركيا التي سيكون حضورها لافتاً هذا العام، إذ قامت برفع حجم مشاركتها تسعة أضعاف، فيما زادت الولايات المتحدة حجم مشاركتها بنسبة 50%، مقارنة بحجم مشاركتها في معرض سوفكس عام ·''2006
وتميزت المشاركة الأولى لشركة ''كاراكال الدولية'' في معرض سوفكس بوجود حقل رماية حقيقي في جناح الشركة تتم فيه التجربة الحية للأسلحة التي تنتجها ''كاراكال'' من مختلف الأنواع·
وأشاد زوار جناح ''كاراكال الدولية'' في المعرض بوجود شركة إماراتية بمستويات عالمية تقوم بتصنيع أسلحة دفاعية خفيفة ضمن أفضل المواصفات والمعايير العالمية، مما يؤكد على القدرات الكبيرة التي تمتلكها الإمارات في مجال التصنيع الدفاعي والعسكري والخبرات التقنية عالية المستوى المتوفرة لدى الكوادر الإماراتية، مشيرين إلى أن سعي شركة ''كاراكال الدولية'' إلى إنشاء صناعة عسكرية وأمنية إماراتية تتميز بالكفاءة العالية في دولة الإمارات وفق أحدث المواصفات والمعايير المعترف بها عالمياً يُعد رمزاً وفخراً للقطاعين الصناعي العسكري والأمني ليس في الإمارات فحسب بل في الدول العربية والعالم·
وتأتي مشاركة ''كاراكال الدولية'' في معرض سوفكس بعد النجاحات التي حققتها مشاركاتها في المعارض الدفاعية والأمنية ومعارض الصيد والفروسية التي أقيمت في أبوظبي خلال الفترة الماضية، حيث تهدف ''كاراكال الدولية''، وفقاً لبيان صحفي، إلى استغلال المنصة العالمية لمعرض سوفكس الأردني والحضور الكبير له من أجل الترويج لأبوظبي ودولة الإمارات ولشركة ''كاراكال الدولية'' ومنتجاتها المميزة على نطاق أوسع وبالتالي تسجيل اسم دولة الإمارات في المعارض الخارجية ضمن قائمة الدول المصنعة للسلاح الدفاعي الخفيف·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: الإمارات منصة الخبرات العالمية لخير البشرية