عربي ودولي

الاتحاد

«المشترك» يدعو إلى شراكة وطنية حقيقية


صنعاء (الاتحاد) - دعا تكتل «اللقاء المشترك»، الشريك في الائتلاف اليمني الحاكم، أمس الاثنين، إلى إيجاد «شراكة وطنية حقيقية» لتجيب البلاد العودة إلى مربع العنف والاقتتال.
وحث البيان كافة «القوى الوطنية» على «تحمل مسئولياتها للنهوض بالوطن وإيجاد شراكة وطنية حقيقية (..) لتجنيب الوطن الانقلاب إلى مربع العنف والاقتتال»، مشدداً على ضرورة «توفير المناخات الملائمة لإنجاح الحوار الوطني، وإطلاق قانون العدالة الانتقالية وتنفيذ النقاط العشرين واستكمال هيكلة الجيش» الذي لا يزال مقسوماً بين نجل وغريم الرئيس السابق علي عبدالله صالح، بالرغم من صدور قرارات إعادة هيكلته في 19 ديسمبر الماضي.
وطالب «اللقاء المشترك» بـ»اتخاذ قرارات شجاعة ضد معرقلي التسوية السياسية من أي طرف كان».

اقرأ أيضا

بريطانيا تشن حملة على العلاجات الوهمية لفيروس كورونا