الاتحاد

الاقتصادي

الأسهم المحلية تستهل الأسبوع بمؤشر أحمر

متعاملون في سوق أبوظبي (الاتحاد)

متعاملون في سوق أبوظبي (الاتحاد)

حاتم فاروق (أبوظبي)

استهلت الأسهم المحلية جلسة تداولات الأسبوع على تراجع مع تواصل ضغوط البيع على الأسهم خاصة القيادية ذات الوزن المؤثر في مؤشرات الأسواق، بيد أن عمليات البيع ظلت محدودة.
وتراجعت مؤشرات سوقي أبوظبي للأوراق المالية ودبي المالي، نتيجة الغياب الواضح للمحفزات، فيما تراجع مستوى السيولة لتسود حالة من الهدوء الحذر بعد الإعلان عن التوزيعات التي وصفها مستثمرون بأنها أقل من التوقعات.
وبلغت قيمة التداولات 663 مليون درهم، نفذت من خلال تنفيذ 4820 صفقة على 345 مليون سهم، وأغلق مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية على تراجع بلغت نسبته 0.47% عند مستوى 4436 نقطة، فاقداً 20 نقطة عن الإغلاق السابق، مسجلاً كميات تداول بلغت 52 مليون سهم، بقيمة 100 مليون درهم، من خلال إبرام 911 صفقة، فيما تم التعامل على 30 سهماً، ارتفع منها 7 أسهم، وتراجعت أسعار 13 سهماً، فيما بقيت 10 أسهم عند مستوياتها السعرية السابقة.
وسجل مؤشر سوق دبي المالي، مع نهاية الجلسة تراجعاً بلغت نسبته 1.12% ليغلق عند مستوي 3480 نقطة، خاسراً 39 نقطة عن الإغلاق السابق، بعدما تداول مستثمرو السوق أكثر من 293 مليون سهم، بقيمة 563 مليون درهم، من خلال تنفيذ 3909 صفقات، فيما تم التعامل على 36 سهماً، ارتفع منها 12 سهما، وتراجعت أسعار 17 سهما، وبقيت أسعار 7 أسهم على ثبات.
وقال وليد الخطيب المدير الشريك في شركة «جلوبال» للخدمات المالية، إن مؤشرات الأسواق المالية المحلية مازالت في مرحلة اختبار جديدة عقب انتهاء موسم الإفصاحات عن النتائج المالية السنوية للشركات المدرجة، متوقعاً استيعاب الأسواق المحلية لعمليات وضغوط البيع التي تشهدها الأسهم في الوقت الراهن.
وأضاف الخطيب أن الأسهم القيادية مازالت مستهدفة من قبل ضغوط البيع التي تشهدها الأسواق خصوصاً مع غياب المحفزات والأخبار الإيجابية عن الشركات المدرجة، لافتاً إلى أن تراجع مستوى السيولة جعل مؤشرات الأسواق لا تتأثر بشكل كبير بهبوط الأسهم إلى مستويات سعرية تقترب من مستويات الطرح الأولي.
وفي سوق دبي المالي، تصدر سهم «شعاع كابيتال» قائمة الأسهم النشطة بالقيمة والكمية والأعلى ارتفاعاً خلال تعاملات أمس، بعد إعلان الشركة إنها تتفاوض للاستحواذ على شركتي المتكاملة كابيتال والمتكاملة للأوراق المالية التابعتين للمجموعة المالية المتكاملة، مؤكدة أن الصفقة لم تدخل حيز التنفيذ، ولا تزال قيد اتخاذ الموافقات اللازمة من الجهات التنظيمية.
مع نهاية الجلسة، سجل سهم «شعاع كابيتال» ارتفاعاً بنسبة 14.72% ليغلق عند مستوى 1.87 درهم، رابحاً 24 فلسا عن الإغلاق السابق، بعدما تعامل مستثمرو السهم على أكثر من 67 مليون سهم، بقيمة تجاوزت الـ 123 مليون درهم.
فيما جاء سهم «جي إف إتش» في المركز الثاني بقائمة الأسهم الأكثر نشاطاً بالقيمة والكمية في سوق دبي المالي، مسجلاً مع نهاية جلسة أمس مستوى 2.57 درهم، بارتفاع بلغت نسبته 2.39% رابحاً 6 فلوس عن الإغلاق السابق، بقيمة تداولات بلغت 115 مليون درهم، وكميات تجاوزت الـ 45 مليون سهم.
وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، ضغط قطاعا العقار والاتصالات على المؤشر العام للسوق، حيث سجل سهما «إشراق العقارية» و«الدار العقارية» الأعلى تداولات بالسوق، بقيمة 23 مليون درهم، و 16 مليون درهم، متراجعين فلسا و 3 فلوس على التوالي، فيما تراجع سهم «اتصالات» بواقع فلس واحد عن الإغلاق السابق، ليسجل مع نهاية جلسة التداولات بقيمة 6 ملايين درهم، ليغلق عند مستوى 17.75 درهم.

اقرأ أيضا

النساء يتفوقن على الرجال في الإدارة المالية بالشركات الكبرى