الاتحاد

عربي ودولي

تدمير 20 وكراً إرهابياً غرب الجزائر واندماجات حزبية استعداداً لـ«التشريعية»

الجزائر (وكالات)

أفادت وزارة الدفاع الجزائرية أمس، بأن وحدة للجيش وفي إطار مكافحة الإرهاب، دمرت أمس الأول، 20 مخبأ للإرهابيين ومدفعاً و3 قنابل تقليدية الصنع بولاية عين الدفلى على بعد نحو 160 كلم غرب العاصمة. وأشارت الوزارة عبر موقعها الرسمي أمس، إلى اعتقال 23 مهاجراً غير شرعي من جنسيات أفريقية مختلفة بولايات ورقلة وتلمسان وغليزان.
على صعيد آخر، أعلنت 5 أحزاب «إسلامية» اندماجها في حزبين، استعداداً للاستحقاق الانتخابي المقبل، فيما أعلنت جماعات سياسية أخرى مقاطعتها الجولة الانتخابية المقبلة. يجمع التحالف الأول كلاً من «حركة مجتمع السلم» وهي أكبر حزب إسلامي في البلاد، و«جبهة التغيير»، والثاني بين «جبهة العدالة والتنمية» و«حركة النهضة» و«حركة البناء الوطني». وسيخوض هذان التكتلان الانتخابات التشريعية المتوقعة في أبريل المقبل في قوائم موحدة، وحملة انتخابية مشتركة بينهما. ولا يقتصر الحراك السياسي الجزائري على هذين التكتلين، إذ قرر حزب «طلائع الحريات» المعارض الذي يقوده علي بن فليس، مقاطعة الانتخابات التشريعية، مبرراً موقفه بأن هذه الانتخابات لن تحدث أي تغيير مستقبلي.

اقرأ أيضا

مجلس الأمن يرجئ التصويت على قرار بشأن أفغانستان