الاتحاد

عربي ودولي

أفغانستان تعين قيادياً سابقاً من طالبان حاكما لقلعة موسى

صرح متحدث باسم الرئاسة الافغانية أمس أن قائدا سابقا من حركة ''طالبان'' ساعد القوات الافغانية والقوات التي يقودها حلف شمال الاطلسي (الناتو) في استعادة السيطرة على قلعة موسى جرى تعيينه رئيسا محليا للبلدة في المنطقة الجنوبية· بينما قتل جنديان من قوات التحالف الدولي وأصيب آخر بجروح في انفجار قنبلة محلية الصنع شرق افغانستان· وقال المتحدث الرئاسي هومايون حميد زاده كان الملا عبد السلام وهو قائد محلي بحركة ''طالبان'' قد انسحب من الحركة ومن المقاتلين الشرسين بعد إطاحة قوة بقيادة الولايات المتحدة بالحركة، مضيفا أن تعيينه في هذا المنصب يمثل نصرا للحكومة· وقال حميد زاده ''هذا يتوافق مع سياسات الحكومة الأفغانية''، وأضاف ''قال الرئيس سابقا إن كل أفراد طالبان السابقين الذين يأتون ويقبلون الدستور والذين يريدون المشاركة في العملية السياسية من خلال سبل غير عنيفة، موضع ترحيب''·
وفي حين تصر الحكومة على أنها لا تتفاوض مع ''طالبان''، لكن هناك وفودا غير رسمية تحاول من حين لآخر إقناع المسلحين بتغيير انتمائهم مقابل الحصول على العفو· وأضاف حامد زاده أن سلام قام بدور رئيسي في استعادة قلعة موسى من ''طالبان'' في أواخر العام الماضي وساعد في تحقيق الوحدة في المجتمع المحلي· وقال أيضا إن سلام قدم معلومات لا تقدر بثمن للقوات الحكومية، مضيفا ''هو الآن في خدمة شعبه وهو يتمتع بدعم الحكومة وكذلك دعم الشعب''·
ميدانيا قتل جنديان من قوات التحالف الدولي واصيب آخر بجروح بانفجار قنبلة محلية الصنع قرب عربتهما أثناء قيامهما بتأمين منطقة في كوت في ولاية ننجرهار· وقتل جندي على الفور وتوفي الثاني في مستشفى عسكري حيث نقل مع زميله الجريح الآخر، ولم تعرف مدى إصابة الجريح·

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يشرح لمواطنيه عواقب "بريكست" بدون اتفاق