الاتحاد

الاقتصادي

طارق القاسمي يلتقي الرئيس التنفيذي لغرفة «باتون روج» الأميركية

اطلع الشيخ طارق بن فيصل القاسمي رئيس مجلس إدارة مجموعة الإمارات للاستثمار على استراتيجيات منظمة “براك” الأميركية وخططها التوسعية والفرص الاستثمارية المتاحة في مدينة “باتون روج” والمنطقة وما تتميز به من حوافز فدرالية غير مسبوقة ومدعومة من قبل مبادرة “جو زون” التي تهدف الى تعزيز الاقتصادات المحلية والاقليمية في المناطق المنكوبة باعصاري “كاترينا” و”ريتا”. جاء ذلك خلال استقباله “ادام كناب” الرئيس التنفيذي لغرفة تجارة مدينة “باتون روج .. ومنظمة براك” الأميركية. وشدد الطرفان على اهمية تنظيم المزيد من اللقاءات لتعزيز اطر التعاون المشترك بينهما.
واشاد الشيخ طارق القاسمي بدور غرفة التجارة في طرح الفرص الاستثمارية المتوافرة في ولاية لويزيانا عامة ومدينة “باتون روج” بشكل خاص امام رجال الاعمال في منطقة الخليج العربي، ودعا الى ضرورة ان ينقل اعضاء وفد باتون روج ما لمسوه من تطور وازدهار في دولة الامارات الى منتسبي واعضاء الغرفة التجارية في المدينة كافة.
وأكد ان اللقاء مع ممثل “براك” كان مثمرا بالنظر لما تملكه المنظمة من سجل مهني حافل باعتبارها قوة داعمة لنمو وتطوير المجتمعات ولخبرتها الكبيرة التي سلطت الضوء على المشاريع الواعدة في المدينة.
من جانبه، أعرب ادام خلال اللقاء عن اعجابه الشديد بالتطور الحاصل في دولة الامارات العربية المتحدة والنهضة التنموية التي تشهدها المنطقة. وتتميز مدينة “باتون روج” بوجود احد اكبر موانئ المياه العميقة في اميركا فضلا عن قناة مائية بعمق 45 قدما في الجزء السفلي من نهر”المسيسيبي” حيث اسهمت هذه العوامل في جعل المدينة احدى اكثر المناطق جذبا للمشاريع الصناعية الكبيرة في الولايات المتحدة الاميركية. وتعتمد المنطقة في ازدهار اقتصادها على المجمعات الصناعية والكيميائية الكبيرة فضلا عن المبادرات الزراعية والمصادر الطبيعية المتنوعة مما يعطي الصناعات المختلفة مصادر غير محدودة من الغاز والنفط والماء والخشب وغيرها من المواد الخام.

اقرأ أيضا

الاقتصاد الياباني يسجل أكبر انكماش منذ 2014