الاتحاد

عربي ودولي

اعتقال قائد في طالبان ومقتل 5 في أفغانستان

اعتقلت الشرطة الأفغانية قائداً بارزاً بحركة ''طالبان'' هرب مرتين من السجن وذلك في اشتباك أسفر عن مقتل ثلاثة مسلحين في هلمند، كما قتل شرطيان في اعتداء انتحاري في ولاية نمروز المحاذية لإيران، في حين أعلنت فرنسا أنها سترسل ''بضع مئات من الجنود الفرنسيين'' إلى أفغانستان·
وقال محمد حسين أنديوال قائد شرطة إقليم هلمند إن قوة تابعة لـ''طالبان'' بقيادة الملا نقيب الله هاجمت دورية شرطة أمس الأول في قرية كاكاران شمال لشكرشاه عاصمة الإقليم· وأضاف ''ردت الشرطة على هجومهم وقتلت ثلاثة من متشددي طالبان، وبعد هدوء المعركة عثرت الشرطة على الملا نقيب الله مصابا بجروح، فاعتقلته''· وافاد بأن الشرطة استعادت سيارة لها كان المسلحون قد استولوا عليها·
وفي اقليم كاش رود في ولاية نمروز المحاذية لإيران قتل شرطيان أمس بعد أن فجر انتحاري سيارة مفخخة في باحة مركز للشرطة، وقال مساعد قائد شرطة نمروز عبدالله شيرزاد ''قتل شرطيان واصيب خمسة آخرون بجروح'' في الاعتداء·
على صعيد متصل اعلن رئيس الوزراء الفرنسي فرنسوا فيون أمس أمام الجمعية الوطنية ان بلاده سترسل ''بضع مئات من الجنود الإضافيين'' الى أفغانستان، وشدد على أن فرنسا لن تعزز انتشارها الا اذا وافق حلف شمال الأطلسي على الشروط التي طلبتها باريس لزيادة عدد قواتها·

اقرأ أيضا

«الاشتراكي» الألماني يقرر البقاء في ائتلاف المستشارة ميركل