الاتحاد

عربي ودولي

موجابي مستعد للتخلي عن السلطة

شبان من زيمبابوي يطالعون الصحف بحثاً عن نتائج الانتخابات

شبان من زيمبابوي يطالعون الصحف بحثاً عن نتائج الانتخابات

أعلن مسؤول كبير في الحزب الحاكم في زيمبابوي ومصادر دبلوماسية غربية أمس أن الرئيس روبرت موجابي مستعد للتخلي عن مهامه· وقال المسؤول في حزب الاتحاد الوطني الافريقي طالبا عدم كشف اسمه إن موجابي مستعد للتخلي عن السلطة لانه لا يريد إحراج نفسه بخصوص جولة ثانية من الانتخابات الرئاسية· وأضاف أن شخصا واحدا مازال يمنعه من ذلك وهو قائد الجيش اوجوستين تشيونجا· وأكد مسؤولان دبلوماسيان أوروبيان في هراري أنه تم التوصل إلى اتفاق مبدئي بين المعارضة وأوساط موجابي· وقال أحدهما أن كل شيء يسير في اتجاه رحيل موجابي·
وفي واشنطن قال مسؤول في الخارجية الأميركية إن حركة المعارضة في زيمبابوي تجري محادثات مع الحزب الحاكم الذي يقوده موجابي بشأن ما إذا كان يتعين عليه الاستقالة عقب انتخابات الرئاسة التي وضعت المعارضة في المقدمة· وأضاف المسؤول الذي طلب عدم الإفصاح عن اسمه لدى سؤاله عن المحادثات بشأن مستقبل موجابي بين حزبه والمعارضة '' أعلم أن من المفترض أن تكون على عدة مستويات·· المناقشات بين ممثلي المعارضة وممثلي الحكومة''·
وتوقع الحزب الحاكم في زيمبابوي أمس تقدما طفيفا للمعارضة في الانتخابات العامة وفقا للنتائج الأولية، مما يدفع باتجاه جولة إعادة وسط ترقب محلي· وبينما أبدت أطراف غربية مخاوفها من تداعيات تأخير إعلان نتائج ذلك الاقتراع، دعت الرئاسة السلوفينية للاتحاد الأوروبي رئيس زيمبابوي روبرت موجابي الى التخلي عن السلطة·
ودعا وزير الخارجية السلوفيني ديميتري روبيل الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي أمس موجابي إلى التنحي عن السلطة ، معتبرا ان بقاءه في الحكم يوازي ''انقلابا''، بعد أن كان طالب مع والولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا لجنة الانتخابات في زيمبابوي بالإسراع في إعلان النتائج لتهدئة التوتر الداخلي·
واظهر توقع للحزب الحاكم ان زعيم المعارضة سيتقدم على الرئيس روبرت موجابي، فيما قال مصدران في حزب الاتحاد الوطني الافريقي الزيمبابوي- الجبهة الوطنية إن تسفانجيراي قد لايحصل على نسبة 51% اللازمة لنصر حاسم، ويتشابه ذلك مع توقع مجموعة مراقبة مستقلة·
وأعلنت اللجنة الانتخابية نتائج 131 دائرة انتخابية من أصل 210 دوائر فازت الحركة من أجل التغيير الديمقراطي (معارضة) بـ47 مقعداً فيها مقابل 43 مقعداً للاتحاد الوطني الأفريقي في زيمبابوي-الجبهة الوطنية (الحزب الحاكم)·
وحصل حزب معارض آخر على خمسة مقاعد، وخسر وزير ثالث بالحكومة مقعده وأظهرت النتائج أن المعارضة حققت بعض المكاسب في المعاقل الريفية التقليدية لموجابي· وقال مصدران حكوميان كبيران طلبا عدم كشف هويتهما إن توقعاتهما اظهرت حصول تسفانجيراي على 48,3% مقابل 43% لموجابي و8% لماكوني· وقال أحد المصدرين ''ما يعنيه ذلك اننا ننتظر جولة إعادة لأنه لم يفز بهامش يزيد على 51% مما كان سيعطيه المنصب بصورة قاطعة''·
ولم تصدر أي نتائج حتى الآن بشأن انتخابات الرئاسة لكن المعارضة أعلنت فوز زعيمها تسفانجيراي بـ60% من الأصوات في مقابل 30% لموجابي، متهمة السلطات بتأخير إعلان النتائج للتلاعب بفرز الأصوات لصالح إعادة انتخاب موجابي·
وأعربت عدة أطراف غربية عن قلقها إزاء بطء إعلان النتائج الرسمية للانتخابات وسط مخاوف من تكرار سيناريو انتخابات الرئاسة في كينيا·

اقرأ أيضا

واشنطن تحذّر كوريا الشمالية من عواقب إجراء تجربة نووية