الاتحاد

الاقتصادي

منتدى الشارقة للتطوير يدعم الملتقى الأول للأعمال 2011

(الشارقة) - أعلن منتدى الشارقة للتطوير عن دعمه ورعايته فعاليات ملتقى الشارقة الأول للأعمال 2011 الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة الشارقة أواخر فبراير الجاري تحت شعار “التكاملية بين السوق الخليجية وقطاع الأعمال” برعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي وليّ عهد ونائب حاكم الشارقة وذلك إسهاماً منه في دعم وتعزيز كل الفعاليات الوطنية وترسيخ دورها في خدمة المجتمع.
وأشار جاسم البلوشي رئيس مجلس إدارة منتدى الشارقة للتطوير إلى أهمية الملتقى بما يوفره من عوامل للتلاقي والنجاح تتيح في أجوائه بيئة خصبة لتجمع عدد من رجال الأعمال والمستثمرين الخليجيين وأصحاب الاختصاص والمهتمين في المجال الاقتصادي والاستثماري، مشيراً إلى أنها بيئة يتمناها كل رجل أعمال طموح .
وأضاف أن هذه البيئة تستمد قوتها من مجموعة القوانين والأنظمة التي قدمتها إمارة الشارقة وتقوم عليها جهات الاختصاص لضمان وجود كل التسهيلات التي يمكن تقديمها للمستثمرين، فضلا عن ذلك التنوع الثقافي والاجتماعي الكبير الذي يعيشه مجتمع الأعمال في الشارقة والذي أكسبه مرونة وتفرداً متميزين ساعدا الإمارة لتكون قبلة للمستثمرين من مختلف الجنسيات والثقافات.
وأكد جاسم البلوشي أهمية التوجهات الحالية لمنتدى الشارقة للتطوير في تأهيل مختلف القيادات الشابة من أبناء الوطن لدخول مجال الأعمال والاستثمار ما يشكل فرصة حقيقية لفتح أبواب التعارف والتواصل فيما بينهم وتبادل الخبرات والأفكار حول المواضيع الاقتصادية والأنشطة التجارية كافة، بالإضافة إلى المساهمة في تكوين شبكة من العلاقات المتبادلة بين أبرز فئات مجتمع الأعمال في الشارقة والعالم.
وأكد أن ذلك يفتح الآفاق أمام المستثمرين ورجال الأعمال لتوسيع رقعة وحجم أعمالهم، ما سينعكس بالشكل الإيجابي الأمثل على بيئة الأعمال في الإمارة، وتوجيه الجهود لمنح الشارقة الصفة التنافسية.
واعتبر ملتقى الشارقة الأول للأعمال فرصةً متميزة للقاءات أعمال متنوعة لأن جوهر الأعمال يكمن في اللقاءات الاجتماعية وما يتخللها من تواصل ولقاءات أعمال.
وأشار إلى أن المنتدى سيواصل سعيه لرعاية كلّ الفعاليات التي تشكل منصة مهمّة للشباب للاستفادة من الخبرات المتاحة للارتقاء بقدرات الشباب وتعزيز مكانة الشارقة كوجهة للأعمال، فملتقى الشارقة الأول للأعمال من شأنه أن يفتح آفاقاً واسعة للتعاون إقليمياً وعالمياً وهو يوفر فرصة لاستكشاف واقع الأسواق والاقتصاد من خلال اللقاء مع مسؤولين رفيعي المستوى، موجهاً الشكر لغرفة الشارقة على الدور الذي تؤديه في هذا المجال.

اقرأ أيضا

«اليورو» حول أدنى مستوى خلال 4 أسابيع