الاتحاد

الاقتصادي

إطلاق بعثة «التقنيات النظيفة» لرواد الأعمال الصغيرة والمتوسطة بدبي

أطلقت مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة أول بعثة متخصصة لرواد الأعمال من أعضاء المؤسسة في قطاع “التقنيات النظيفة”، والذي يعد أكثر القطاعات الاقتصادية نموا في العالم. وتنطلق البعثة أول الأسبوع القادم إلى مدينة فانكوفر بكندا للمشاركة في فعاليات مؤتمر ومعرض “جلوب 2010” العالمي الذي يعقد في الفترة من 24 إلى 26 من مارس الحالي.
وأكد عبدالباسط الجناحي، المدير التنفيذي للمؤسسة في بيان صحفي أمس أن إطلاق أول بعثة متخصصة في مجال “التقنيات النظيفة” يأتي في إطار تفعيل رؤية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة والوثيقة الوطنية لعام 2021، حيث تلعب الشركات الصغيرة والمتوسطة دورا رئيسيا في دعم التنمية المستدامة عن طريق طرح المنتجات والخدمات والتقنيات الجديدة التي تحقق التوازن بين الفوائد الاقتصادية والاجتماعية والبيئية في الأسواق المحلية والإقليمية.
أشار الجناحي إلى أهمية مشاركة رواد الأعمال في المحافل الدولية باعتبارها فرصة تتيح لهم اكتساب معارف وخبرات متخصصة وتكوين شراكات تجارية دولية لمواكبة رؤية وإنجازات دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال التقنيات النظيفة من تبني معايير المباني الخضراء واستضافة “إيرينا” الوكالة الدولية للطاقة المتجددة وغيرها من المبادرات الحكومية والخاصة، التي تهدف إلى استخدام التقنيات الصديقة للبيئة في كافة المجالات التجارية والحياتية.
ويشارك في البعثة 10 من أعضاء مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتقوم مؤسسة جلوب الكندية وشركة س. س. لوتاه كندا، ذراع العمليات الكندي التابع لمجموعة س. س. لوتاه الإماراتية بتنسيق برنامج البعثة وتقديم الدعم الفني لها. ويتضمن برنامج البعثة لقاءات متعددة مع وفود دولية، حيث تشارك أكثر من 70 دولة في فعاليات جلوب 2010. وتهدف البعثة إلى التعرف على أحدث الابتكارات في مجال تقنيات الطاقة وإدارة النفايات والتدوير وغيرها من التقنيات البيئية، إلى جانب التعرف على أفضل الممارسات في وضع الاستراتيجيات والسياسات الإدارية في قطاعات التنمية العمرانية المستدامة والتجزئة والمواصلات والسياحة وغيرها من القطاعات الاقتصادية الاستراتيجية التي تشهد تحولا كبيرا باتجاه الحد من آثارها السلبية على استهلاك الموارد والبيئة بشكل تنافسي. ومن جانبه، أعرب المهندس يحيى بن سعيد آل لوتاه، الرئيس التنفيذي لمجموعة س.س. لوتاه، عن سعادته بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتقديم الدعم لبعثة “التقنيات النظيفة” إلى كندا لتشجيع الابتكار والتطوير في قطاع الأعمال الصغيرة والمتوسطة والاهتمام بقضايا التنمية المستدامة.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: الأمن الغذائي في صلب استراتيجية الدولة