الاتحاد

عربي ودولي

اتهام أحد معتقلي جوانتانامو بتفجير السفارة الأميركية في تنزانيا

وجهت إلى التنزاني أحمد خلفان جيلاني العضو في تنظيم ''القاعدة'' المعتقل في جوانتانامو تهمة الضلوع في جرائم حرب بسبب ضلوعه المفترض في اعتداءات استهدفت في 1998 سفارتين اميركيتين في افريقيا، على ما أعلنت وزارة الدفاع الاميركية· وفي حال اعتبرت سلطات جوانتانامو أن الأدلة كافية لمحاكمته بالإرهاب فقد يواجه عقوبة الإعدام·
وقالت وزارة الدفاع الاميركية إن جيلاني متهم خصوصا بالقتل وتنفيذ هجمات على مدنيين وبتوفير دعم مادي للارهاب في الهجوم الذي استهدف السفارة الاميركية في دار السلام وأوقع 11 قتيلا· وبالنسبة لاعتداء نيروبي يتهم التنزاني بعمليات استكشاف في محيط السفارة الأميركية مع منفذ الهجوم الانتحاري ولقاء الأشخاص الذين أعدوا الهجوم وبالصعود إلى الطائرة ذاتها التي اقلت هؤلاء الاشخاص في يوم الاعتداء الى باكستان·
ووجه توماس هارتمان المستشار القانوني لدى المحاكم العسكرية في جوانتانامو ''ست من التهم التسع الرئيسية الموجهة إلى جيلاني حيث تصل عقوبتها إلى الإعدام''· وأشار إلى أن المحاكم العسكرية تسمح للمتهمين بالاطلاع على الأدلة ضدهم وتعطيهم الحق في استدعاء شهود وحق اسئتناف اي حكم يصدر وصولا حتى المحكمة العليا· وستكون سوزان كروفرد المسؤولة عن المحاكمات في جوانتانامو مكلفة النظر في الأدلة التي يقدمها المحققون وستقرر ما إذا كانت كافية لمحاكمته·
لكن إعلان توجيه الاتهام الى جيلاني امام إحدى هذه المحاكم التي تثير جدلا والتي شكلت بموجب قانون خاص عائد الى العام ،2006 أثارت احتجاجات منظمات مدافعة عن حقوق الانسان·

اقرأ أيضا

تشيلي تعلن اختفاء طائرة على متنها 38 شخصاً