الاتحاد

عربي ودولي

بوش يدعم انضمام أوكرانيا وجورجيا إلى الناتو وروسيا تحذر

بوش مع نظيره الأوكراني في كييف

بوش مع نظيره الأوكراني في كييف

أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش أمس للأوكرانيين أنه يتوجه إلى قمة الحلف الأطلسي في بوخارست لتأييد تقربهم من الحلف، وردت روسيا على ذلك محذرة من التداعيات السلبية لتلك الخطوة·
وأكد بوش أن بلاده تدعم بقوة انضمام أوكرانيا للناتو، مشيرا إلى أن المشاورات جارية بين أعضاء الحلف بشأن ذلك· وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأوكراني فيكتور يوشينكو عشية القمة الأطلسية، ''سأذهب إلى بوخارست لدعم خطة التحرك الهادفة الى انضمام اوكرانيا وجورجيا''، مضيفا أن ''اوكرانيا تسعى إلى رفع تعاونها مع الحلف عبر خطة التحرك، وقد اتخذت خطوة شجاعة، والولايات المتحدة تدعم مسعاكم بقوة''·
وقال ''لن يكون لروسيا حق الفيتو في ما سيحصل في بوخارست''، مضيفا ''لا توجد مساومة، ولا نقاش في ذلك''· ونفى أية صلة بين محاولتي أوكرانيا وجورجيا الانضمام إلى الناتو وخطط نشر نظام أميركي للدفاع الصاروخي في أوروبا، وسعى لطمأنة موسكو، مؤكدا أنه ليس على نظيره الروسي فلاديمير بوتين أن يخاف، مؤكدا أنه قال له خلال اتصال أخير بينهما، ''يجب ألا تخشى ذلك سيد بوتين''·
وأقر بوش أنه ما زال عليه ''عمل الكثير'' كي ترفع روسيا اعتراضاتها، مؤكدا أنه سيرى أثناء لقائه المرتقب السبت والأحد مع بوتين في سوتشي (روسيا) ''إن كان سيحدث اتفاق أم لا، المؤكد أن لدينا عمل كثير لإقناعه أن الدرع الصاروخية لا تستهدف روسيا''· وقال إنه يتطلع لآخر اجتماع رسمي يعقده مع بوتين، قائلا إن رئيس الكرملين أثبت أنه زعيم قوي ''وأنا أحبه''، مضيفا ''هذه ستكون فرصتي الأخيرة للقائه وجها لوجه''· وأضاف ''رأيي كان دوما أنه لمصلحتنا ولمصلحة اوكرانيا والمصلحة الاوروبية يجب ان نكون قادرين على اقامة علاقة عمل مع روسيا، هذه ستكون فرصة لكي أقول انني أقدر أننا تمكنا من العمل معا وأننا كنا قادرين على التوصل الى بعض المصالح المشتركة في الايام الاخيرة في رئاسته''·
وأكد الرئيس الاوكراني الذي يشهد بلده انقساما حادا حول مسألة الانضمام الى الحلف الاطلسي من جانبه أنه على ثقة من حصول بلاده على ''مؤشرات ايجابية'' في بوخارست، رغم أنه أقر بوجود صعوبات كبيرة أمام طموح أوكرانيا نحو الانضمام للناتو·
بالمقابل حذر نائب وزير الخارجية الروسي جريجوري كاراسين أمس من ان انضمام اوكرانيا الى الاطلسي، ونقلت وكالة انترفكاس الروسية عنه قوله ان ''انضمام اوكرانيا الى الاطلسي سيؤدي الى أزمة عميقة في العلاقات الروسية الاوكرانية، مما سينعكس سلبا على الامن الاوروبي''· واضاف ''اذا حصل ذلك سيتسبب في تغيير الاولويات في تحقيق أمننا الاستراتيجي''· كذلك أعرب رئيس مجلس الدوما (النواب) بوريس جريزلوف عن معارضته لانضمام اوكرانيا الى الحلف وقال ''ان اقتراب الناتو من حدودنا غير مقبول وسنبذل كل ما في وسعنا كي لا يحصل ذلك''·
إلى ذلك، وجه مبعوث روسيا في الناتو ديمتري روجوزين إنذارا أخيرا أمس وصف فيه مساعي أوكرانيا وجورجيا للانضمام إلى الحلف بأنها ''نقطة اللا عودة''· ونقلت وكالة أنباء إنترفاكس الروسية عنه قوله ''سيؤدي ذلك إلى تطور دراماتيكي في علاقاتنا''· ورفض التأكيدات الغربية بأن خطة عمل الحصول على العضوية لا تعني حصول الدولتين على العضوية الكاملة للناتو، ووصف الأمر بأنه ''محض دعاية''، وقال ''بالنسبة للجادين فإن مثل هذا المنطق ليس له قيمة''·
وفي سياق متصل أفاد مصدر في الكرملين بأن بوتين وبوش سيوقعان وثيقة تحدد إطار عمل للعلاقات الاستراتيجية بين البلدين، وقال ''يعمل الخبراء على وضع بيان مشترك سيصير خارطة للطريق خاصة بتعاوننا خلال فترة انتقالية ولفترة متوسطة المدى''·
من جانب آخر، أعلن رئيس الوزراء الفرنسي فرنسوا فيون أمس معارضة بلاده على انضمام اوكرانيا وجورجيا الى الحلف· وقال ''إننا نرى ان ذلك ليس الرد المناسب لتوازن ميزان القوى في اوروبا بين اوروبا وروسيا''· واضاف ''نريد ان نجري حوارا مع روسيا وهذا ما سيقوله الرئيس نيكولا ساركوزي في بوخارست''، مؤكدا ان ''فرنسا لديها وجهة نظر مختلفة عن الولايات المتحدة في هذه المسألة''·
وتؤيد الولايات المتحدة وكندا ودول البلطيق وأغلبية الجمهوريات السوفياتية السابقة طموحات القادة الأوكرانيين والجورجيين· غير أن عشر دول تقريبا من الحلفاء على غرار ألمانيا وفرنسا يعارضون ذلك·

اقرأ أيضا

متظاهرون في كييف يطالبون زيلينسكي بعدم الرضوخ لضغوط موسكو