الاتحاد

الإمارات

السياحة الريفية تستقطب زوار الفجيرة

 إحدى المناطق الريفية في الفجيرة

إحدى المناطق الريفية في الفجيرة

بدأت هيئة السياحة والآثار في حكومة الفجيرة تنفيذ مشروع سياحي جديد يهدف إلى استقطاب المزيد من السياح المحليين والأجانب إلى الإمارة خاصة في موسم الشتاء حيث تكثر الأمطار وتكتسي الوديان والجبال والصحاري باللون الأخضر. ويحمل المشروع الجديد عنوان “السياحة الريفية” بحسب أحمد خليفة الشامسي رئيس هيئة الفجيرة للسياحة والآثار.
وتقوم الفكرة الجديدة في المشروع الطموح على جذب السياح إلى القرى الريفية في الإمارة كواجهة سياحية جديدة دون إهمال للنواحي الأخرى التقليدية المتمثلة في سياحة الآثار والمنتجعات والقرى السياحية والرحلات البحرية.
وقال الشامسي توجد في الفجيرة أكثر من 50 قرية ريفية تابعة لمدن الفجيرة ودبا الفجيرة ومنها قرى كبيرة يمكن استغلال إمكاناتها السياحية الهائلة في جذب السياح لاسيما الأجانب. وقد قمنا بتنظيم رحلة عمل إلى أولى المناطق المرشحة لأن تكون وجهة سياحية وهي منطقة “الحنية” التي تبعد 50 كيلو متراً عن مدينة الفجيرة وسيتم اعتماد أكثر من 30 منطقة ريفية على الأقل في الفجيرة لتكون أساساً للسياحة الريفية خلال العامين القادمين.
وأضاف الشامسي إن المناطق المرشحة للدخول في مشروع السياحة الريفية بعد اختيار الحنية مناطق البدية وشرم ومربح وقدفع وضدنا والطويين والسيجي ووادي السدر ووادي العبادلة والطيبة والحلاه والخليبية والفرفار ومسافي والبثنة ووادي سهم والحيل وأحفرة وأوحلة وبعض المناطق التابعة للطويين.
وأوضح أن اختيار هذه المناطق ضمن مشروع السياحة الريفية الجديدة يتم بناء على وجود مواطنين متحمسين للفكرة ويملكون بالفعل متاحف خاصة ومزارع توجد بها أنواعاً نادرة من الطيور والحيوانات والمنتجات الزراعية شبه النادرة. وإمكانية تقديم هؤلاء المواطنين العديد من المساهمات والإبداعات السياحية للزائرين كعمل وطني في المقام الأول.
وسيتم التنسيق مع الكوادر الوطنية المعنية بالفكرة والتي تبدي اهتماما بها بهدف دعوة مديري الفنادق وخبراء السياحة والعاملين في هذا المجال لزيارة تلك المناطق ومن ثم إقرار دخولها في المشروع.
وأكد رئيس هيئة الفجيرة للسياحة والآثار على أن الفكرة الجديدة سوف تحدث تنشيطاً كبيراً للحركة السياحية واطلاع الآخر على مفردات الموروث الشعبي على أرض الواقع وما يمتلكه المواطنون في تلك الأماكن من مقومات زراعية وجمالية وأثرية كبيرة.
وقال سعيد اليماحي مدير الهيئة إننا سنعمل لتكون السياحة الريفية مجالا مفتوحا للزوار في تجربة أولية تستمر لمدة سنة سيتم خلالها ضم أكثر من 15 منطقة ريفية في غضون عام واحد وإذا ثبت نجاحها وتفاعل المواطنين والسياح فسيتم ضم 15 منطقة أخرى إلى مشروع السياحة الريفية في العام التالي.

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي