الاتحاد

عربي ودولي

أخبار الساعة تدعو إلى توافق عربي لمواجهة التحديات الخارجية

طالبت نشرة ''أخبار الساعة'' بضرورة التصدي للتحديات الخارجية التي تواجه العرب، مؤكدة أن التوافق العربي ضرورة حتمية لتفعيل العمل العربي وتطوير الجهود الخاصة بحل القضايا العربية الأساسية خلال المرحلة الحالية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية والأزمة اللبنانية ومواجهة التحديات الخارجية·
وقالت النشرة، التي تصدر عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أمس تحت عنوان'' أولويات ما بعد قمة دمشق'' إن القمة العربية الأخيرة انعقدت في ظل تأزم واضح في العلاقة بين سوريا التي استضافت فعاليات القمة من ناحية وكل من مصر والسعودية من ناحية أخرى وهذا التأزم عكس نفسه في غياب الرئيس المصري والعاهل السعودي وقيام كل من القاهرة والرياض بتخفيض مستوى تمثيلهما فضلا عن مقاطعة لبنان· وعلى الرغم من هذا التأزم فإن البيان الختامي للقمة أكد أولوية التضامن العربي وضرورة تفعيل التعاون العربي المشترك وتنقية الأجواء والحفاظ على هوية الأمة العربية والتصدي لتحديات الخارج ولا شك في أن كل هذه الأمور تحظى بدرجة عالية من الأهمية وهي تشكل شروطا لا غنى عنها لوحدة الصف العربي·
ورأت النشرة أن التوافق العربي هو الخيار الوحيد للدول العربية ولا شك في أن غياب هذا التوافق يعني الكثير من التأثيرات السلبية الخطيرة على العلاقات العربية المشتركة وعلى مجمل القضايا العربية وهو ما يتطلب ضرورة الإسراع في تجاوز الخلافات القائمة بين بعض الدول العربية، وربما يمثل البيان الختامي لـ ''قمة دمشق'' أساسا للشروع في تحقيق هذا التوافق فيما يخص النقلة المطلوبة على صعيد تطوير التعاون العربي·

اقرأ أيضا

تواصل الاحتجاجات في لبنان للمطالبة بحكومة مستقلة