دبي (الاتحاد)

أطلقت مؤسسة دبي للمستقبل بالشراكة مع المجلس التنفيذي لإمارة دبي، الدفعة الأولى لبرنامج دبي لخبراء المستقبل بمشاركة موظفين من مستويات الإدارة العليا والمتوسطة في 14 جهة حكومية بدبي.
وتتواصل المرحلة الأولى من البرنامج الذي أطلقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، على مدى ستة أشهر وتشمل مجموعة من المحاضرات وورش العمل والتدريب العملي على مهارات استشراف المستقبل واستراتيجيات تصميمه وآليات تطبيقها، وبناء مهارات المنتسبين في إدارة المشاريع المستقبلية وتطوير المبادرات ومفاهيم القيادة المستقبلية.
وتم إطلاق البرنامج في «حي دبي للمستقبل» بحضور معالي عبدالله البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، وخلفان جمعة بلهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، وعدد من المديرين والمسؤولين الحكوميين.
ويتضمن برنامج دبي لخبراء المستقبل ثلاثة مستويات تتيح للمنتسبين فرصة التدرّج من «محلل مستقبلي» إلى «تنفيذي مستقبلي» وبعدها «استراتيجي مستقبلي». فيما سيعمل كل منتسب على إعداد مشاريع مبتكرة ودراسات بحثية حول مستقبل القطاع الذي يعمل به.
وأكد معالي عبدالله البسطي أن تطوير القدرات الوطنية وتزويدها بأدوات بناء المستقبل هو سبيلنا لخلق جيل جديد من الكوادر القادرة على مواصلة مسيرتنا التنموية وتسريع جهودنا لصناعة المستقبل، ومن هذا المنطلق، فإن من شأن مبادرة برنامج دبي لخبراء المستقبل، أن تسهم في تعزيز مهارات وقدرات منتسبيه في مجالات تواكب توجهاتنا في صياغة المستقبل، مثل الفكر الاستراتيجي والذكاء الاجتماعي وإدارة المشاريع واستشراف المستقبل وتصميمه.
من جهته، أكد خلفان جمعة بلهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل أن برنامج دبي لخبراء المستقبل يوفر الفرصة للكوادر الإماراتية لتبادل الخبرات والمعارف والاطلاع على أفضل الممارسات العالمية، بما يمكنهم من الخروج بأفكار مستقبلية تساعد الجهات الحكومية في دبي على تطوير منظومة متجددة لمنهجيات تصميم المستقبل، ويسهم بالارتقاء بالأداء الحكومي لإحداث نقلة نوعية في جودة حياة المجتمع.