الاتحاد

الرياضي

بالهلّي «منصور» في باها دبي الدولي

لوحه فنية رائعة ترسمها الكثبان الرملية خلال الرالي (من المصدر)

لوحه فنية رائعة ترسمها الكثبان الرملية خلال الرالي (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

توّج منصور يحيى بالهلي، سائق برنامج الناشئين من أبوظبي للسباقات، بذهبية فئة الإنتاج التجاري - تي 2 - في سباق «باها دبي الدولي»، الجولة الثانية من بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة، علماً بأنها المرة الأولى التي يجلس فيها على متن سيارة تويوتا برادو، والمرة الأولى التي يتعاون فيها مع الملاح المخضرم في بطولة العالم للراليات كريس باترسون. وفرض بالهلي (25 عاماً) سيطرته الكاملة على منافسات اليوم الأول، عندما تقدم من المركز الثاني إلى المركز الأول بفارق 5:34 دقائق عن أقرب منافسيه، وحافظ منصور على صدارته في اليوم الثاني (174.20 كلم)، ليتوّج بطلاً للنسخة الأولى من رالي بلاده، ثاني جولات بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة.
وقال بالهلي بنبرة ملؤها الفخر والسعادة: كنت أول المنطلقين في فئة تي 2 ونجحت في إيجاد مسارات جديدة مع ملاحي كريس باترسون، وهو بالمناسبة رائع جداً في الراليات الصحراوية، على الرغم من أنه لم يشارك من قبل في مثل هذا النوع من الراليات، ولكن خبرته الكبيرة جداً في بطولة العالم دبليو.آر.سي ساعدته وبسرعة في التأقلم مع الراليات الصحراوية الطويلة.
وأضاف: يجب أولاً أن أتوجه بالشكر الجزيل للشيخ خالد بن فيصل القاسمي، رئيس مجلس إدارة أبوظبي للسباقات، الذي منحني الفرصة للمشاركة على السيارة الجديدة في باها دبي الدولي، ولاحقاً رالي أبوظبي الصحراوي ضمن برنامج الناشئين للراليات، الأمر الذي يدل على مدى حرصه واهتمامه بدعم المهارات الشابة.
وختم بالهلي قائلاً: صدارتنا لليوم الأول كانت مريحة، اجتزنا خط نهاية النسخة الأولى من باها دبي الدولي، وأنا سعيد جداً بهذا الانتصار، وتركيزنا على منافسات رالي أبوظبي الصحراوي، ثالث الجولات أبريل المقبل.

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»