صحيفة الاتحاد

الرياضي

كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك لقفز الحواجز تنطلق اليوم

شمسة سيف (أبوظبي)

تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، وبتنظيم أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، ووفقاً لتوجيهات الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية رئيسة نادي أبوظبي للسيدات، ونادي العين للسيدات، تنطلق اليوم النسخة الخامسة من بطولة كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز، في منتجع الفرسان الرياضي الدولي، وتشهد النسخة الجديدة مشاركة محلية وإقليمية وعالمية غير مسبوقة لأكثر من 180 فارسة وفارساً من ألمع الأسماء في عالم الفروسية يمثلون 40 دولة.
وتشهد كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز عودة «قرية الفروسية»، وتتضمن الفعالية أنشطة ترفيهية لكافة أفراد الأسرة، لتؤكد البطولة على مكانتها كواحدة من أهم الفعاليات العالمية للفروسية، والتي تواصل نموها ومضيها قدماً من نجاح إلى نجاح مع مرور السنوات.
وأعربت الدكتورة مي أحمد الجابر، عضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، عن جزيل شكر وعرفان الأكاديمية لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، «أم الإمارات»، لحرصها الدائم على تنمية وتشجيع المرأة الإماراتية ودعمها لتحقيق طموحاتها وتطلعاتها.
وقالت: تعتبر كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز واحدة من أهم الفعاليات على أجندة الأكاديمية، ويغمرنا السرور لرؤيتها تحقق هذه المكانة العالمية كواحدة من أبرز فعاليات الفروسية في الإمارات والمنطقة على مدى السنوات القليلة الماضية، ونتطلع قدماً إلى تسجيل أرقام قياسية جديدة بعد أن شهدت الدورة الماضية مشاركة 120 فارساً من أكثر من 20 دولة.
وأضافت: نحن مسرورون للغاية، كون دورة هذا العام تمثل انعكاساً لجهودنا الدؤوبة التي سعت إلى تفعيل مشاركة المرأة الإماراتية في شتى المجالات الرياضية، إذ يتمثل أحد أبرز أهدافنا في إلهام المرأة وتمكينها من تحقيق إنجازات كبيرة في عالم الرياضة، وكلنا أمل بأن تكون البطولة بمثابة خطوة كبيرة جديدة في سبيل دعم السيدات في الدولة للمضي قدماً نحو تحقيق طموحاتهن.
ويتنافس المتسابقون على مدى ثلاثة أيام متتالية، ضمن ست فئات أساسية، للفوز باللقب وجوائز البطولة التي تصل قيمتها الإجمالية إلى 650500 درهم، وتنطلق منافسات الفئة الأولى اليوم، وتضم أطفالاً تتراوح أعمارهم بين 12 و14 عاماً ينافسون على لقب أولى فعاليات الكأس من فئة «CSICH» مختلط للفرسان والفارسات بارتفاع حواجز يصل إلى 1.15 متر كحد أقصى، واليافعين بين 14-18 سنة ضمن الفئة الثالثة المختلطة «CSIJ»، وهي فئة وطنية خاصة بالإمارات والفارسات الدوليات حصراً، وأخيراً فئة CSIL2* المخصصة للفارسات العالميات اللاتي يتنافسن على هذا اللقب من فئة نجمتين. وتتضمن قائمة رعاة اليوم الأول كلاً من مستشفى هيلث بوينت، وإسطبلات الشراع، ومجلس أبوظبي الرياضي، ومجلة زهرة الخليج، ويبلغ مجموع جوائز هذه الفئة 30 ألف درهم، وذلك برعاية أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية.
وتنطلق منافسات الفئة الثانية مختلط للفرسان والفارسات للشباب عمر 16 وحتى 21 عاماً 3 مارس المقبل، حيث يصل ارتفاع الحواجز لهذه البطولة من فئة «CSIY-A» إلى 1.35 متر كحد أقصى مع مجموع جوائز تبلغ قيمتها 50 ألف درهم، وتقام منافسة هذه الفئة برعاية شركة «اتصالات».
وخصصت سباقات الفئة الثالثة لصغار الفرسان والفارسات ممن تتراوح أعمارهم بين 14 و18 سنة اليوم وغداً، ويتنافس المشاركون ضمن فئة «CSIJ» بارتفاع حواجز يصل إلى 1.25 متر كحد أقصى، وقيمة جوائز 50 ألف درهم، وتقام منافسات هذه الفئة برعاية مستشفى «هيلث بوينت».
وتنطلق منافسات الفئة الرابعة للخيول الصغيرة من 6 إلى 7 سنوات غداً، ضمن فئة «CSIYH» نجمة واحدة مختلط، لتخطي حواجز يصل ارتفاعها إلى 1.30 متر كحد أقصى والفوز بجوائز تبلغ 80 ألف درهم، ويأتي سباق الدورتين الخاصتين من هذه الفئة برعاية اتحاد الفروسية، بينما يقوم منتجع الفرسان الرياضي الدولي برعاية سباق القفز من جولة واحدة.
وخصصت الفئة الخامسة للسيدات وتضم فارسات من الإمارات وخارجها، وتبدأ اليوم على مضمار حواجز بارتفاع 1.25 متر كحد أقصى للفوز بجوائز 50 ألف درهم، وترعى منافسات هذه الفئة «إسطبلات الشراع»، وتنطلق منافساتها على مدى يومي البطولة، علماً أن الأسماء المشاركة لا يحق لها خوض منافسات فئات «CSIL2».
وتقام مسابقة الفئة الأخيرة «CSIL2» من تصنيف نجمتين وتم تخصيصها للفارسات الدوليات على حواجز يبلغ ارتفاعها 1.30 متر كحد أقصى، حيث تتنافس البطلات للظفر بجوائز تصل قيمتها إلى 390500 ألف درهم، وتقام هذه المنافسة برعاية مجلس أبوظبي الرياضي ومجلة زهرة الخليج.