الاتحاد

الاقتصادي

«مركز إحصاء أبوظبي» يوقع مذكرة تفاهم مع نظيره الأسترالي

خلال توقيع الاتفاقية (وام)

خلال توقيع الاتفاقية (وام)

(وام) - وقع مركز الإحصاء – أبوظبي ومكتب الإحصاء الأسترالي أمس مذكرة تفاهم بشأن توفير وإدارة الدعم المتبادل بين الجانبين وتطوير أشكال التعاون في مجال الإحصاءات الرسمية.
ووقع المذكرة في مقر المركز بطي أحمد محمد بن بطي القبيسي مدير عام المركز وبريان بينك كبير الإحصائيين الحكوميين باستراليا رئيس مكتب الإحصاء الأسترالي.
وتهدف المذكرة ومدتها سنتان إلى تعزيز ودعم وإدارة التعاون بين الطرفين ويشمل ذلك تنمية الموارد البشرية والدعم الفني وتبادل المعرفة والبيانات وغيرها من أشكال التعاون.
وأشار الطرفان إلى حرصهما على دعم جهود تنمية الموارد البشرية وتعزيز الأنشطة التدريبية المشتركة، حيث يمكن لمركز الإحصاء بأبوظبي ومكتب الإحصاء الاسترالي أن يتبادلا الموظفين على أساس مؤقت على أن يتم الاتفاق بين الطرفين حول الشروط التي ستجرى بموجبها هذه التبادلات وكذلك تحديد الموظفين المعنيين وذلك للارتقاء بالمعرفة الفنية والخبرة المهنية لموظفي الطرفين.
وفي مجال الأنشطة التدريبية المشتركة، اتفق المركز والمكتب على أن يبلغ كل منهما الآخر بخصوص فرص المشاركة في حلقات العمل والدورات الدراسية والتدريبية التي ينظمها كل منهما على أن يبحثا كذلك في إمكانية تنظيم دورات تدريبية مشتركة.
كما أكد الجانبان اتفاقهما على تعزيز جوانب الدعم الفني بينهما ويشمل ذلك أعمال المراجعة والزيارات الدراسية، حيث يقوم كل من مركز الإحصاء ومكتب الإحصاء الاسترالي بتدقيق الأعمال المنجزة من قبل أحدهما في مجال الإحصاءات الرسمية مثل مراجعة المنهجيات والإجراءات المتبعة في إعداد هذه الإحصاءات إضافة إلى تنظيم الزيارات الدراسية إلى مرافق الطرفين لاكتساب الخبرات وتبادل المعلومات.
كما اتفق الطرفان على دعم جهود تبادل المعرفة والبيانات ذات الصلة بالإحصاءات بما يشمل تبادل الخبرات والأفكار حول أفضل الممارسات في جميع مجالات العمل من أجل تعزيز وتحسين أداء الطرفين، إضافة إلى استخدام التقنيات الحديثة وتقديم الدعم التقني لبعضها في تطبيق وتطوير التقنيات الجديدة مشيرين إلى حرصهما على سرية البيانات المتبادلة بينهما.
وأكد القبيسي وبريان بينك سعي الجانبين إلى تعزيز أواصر التعاون بين المؤسستين وتحقيق الشراكة الاستراتيجية المثمرة من خلال وضع إطار العمل الرئيسي المشترك في مختلف المجالات الإحصائية والاستفادة من الخبرات المتبادلة والدراسات والبحوث للارتقاء بجودة العمل الإحصائي.
وأشاد القبيسي بالمذكرة، متوقعاً أن يكون لها فائدة كبيرة على مستوى الإحصاءات الرسمية نظرا لكون مكتب الإحصاء الاسترالي هو الهيئة المسئولة عن إعداد الإحصاءات الرسمية وجميع الأنشطة ذات الصلة في استراليا.
وأشار إلى أهمية توقيت المذكرة حيث سينفذ المركز حالياً مجموعة من المشاريع الإحصائية ضمن خطته الاستراتيجية الأولى (2010 – 2014) والتي تهدف إلى وضع النظام الإحصائي لإمارة أبوظبي في مصاف النظم العالمية المرموقة من حيث دقة وموثوقية وحداثة البيانات الإحصائية وتغطيتها لكافة متطلبات واحتياجات المستخدمين بمختلف مستوياتهم وأهدافهم وتوجهاتهم.
وأشار بينك إلى أن هذا التعاون متواصل وذو جذور قوية.
وكان وفد رفيع المستوى من مركز الإحصاء - أبوظبي برئاسة القبيسي قد زار أستراليا خلال شهر أكتوبر الماضي وذلك في إطار التوجهات الاستراتيجية للقيادة العليا الرشيدة في حكومة أبوظبي نحو تطبيق أفضل الممارسات العالمية والاستفادة من التجارب الدولية المتميزة للارتقاء بمستوى العمل في الدوائر المحلية والوصول إلى مصاف الدول المتقدمة.
وبحث الوفد خلال الزيارة سبل دعم وتعزيز التعاون المشترك لتطوير العمل الإحصائي وجميع المجالات البحثية في إمارة أبوظبي.
كما تطرقت المباحثات إلى عدد من القضايا ذات الصلة بأحدث النظم والممارسات الإحصائية المطبقة في إجراء المسوح الميدانية والتعدادات وكتابة التقارير الإحصائية وتصميم صحائف الاستبيان حتى يكون ناتج ذلك معلومات وبيانات إحصائية دقيقة تبنى عليها التحليلات الإحصائية التي تساعد على اتخاذ قرارات رشيدة.
واطلع الوفد خلال الزيارة على نظام عمل المكتب والقوانين الإحصائية المتبعة لديهم وأحدث الوسائل التكنولوجية المستخدمة في تنفيذ العمل الميداني وخبراتهم في استخدام وسائل الاتصال الحديثة في إجراء المسوح الإحصائية ومتابعة وتقييم العمليات والأساليب الخاصة لإدارة الأداء وتنسيق العلاقات ما بين المؤسسات وقياس الجودة الإحصائية للمنتجات والنماذج الإحصائية المتبعة إضافة لنظام مواعيد نشر البيانات والإصدارات وبرامج التوعية لنشر الثقافة الإحصائية لجميع المنتجين والمستخدمين.

اقرأ أيضا

أحمد بن سعيد: الإمارات تدعم المبادرات السلمية لحل الخلافات