الاتحاد

الرياضي

أرسنال يحسم المواجهة مع توتنهام بثنائية على ستاد «الإمارات»

أرسنال يهز شباك توتنهام بثنائية نظيفة (أ ف ب)

أرسنال يهز شباك توتنهام بثنائية نظيفة (أ ف ب)

لندن (وكالات) - تأهل أرسنال إلى الدور الرابع لبطولة كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم عقب فوزه على ضيفه توتنهام هوتسبير 2-صفر أمس الأول في الدور الثالث للبطولة على ملعب الإمارات. وأحرز الإسباني سانتي كازورلا والتشيكي توماس روزيسكي هدفاً المباراة في الدقيقتين 31، 62. وقدم أرسنال عرضاً طيباً أمتع به جماهيره، التي ملأت المدرجات وحسم ديربي شمال لندن لصالحه رغم معاناته من غياب العديد من نجومه بسبب الإصابة. في المقابل، لم يظهر توتنهام بمستواه المعهود ووضح على لاعبيه الإرهاق بعد المجهود الكبير، الذي بذلوه في الفترة الماضية في الدوري الإنجليزي ليودع الفريق البطولة مبكراً.
فوز تشيلسي
وأفلت تشيلسي من كمين مضيفه ديربي كاونتي بهدفين في الشوط الثاني، ولحق بقافلة المتأهلين إلى دور الستة عشر للمسابق بالتغلب على مضيفه ديربي كاونتي 2-صفر أمس، وانتهى الشوط الأول من لقاء ديربي كاونتي وتشيلسي بالتعادل السلبي، ثم حقق الضيوف الفوز الثمين في الشوط الثاني بهدفين سجلهما النيجيري جون أوبي ميكيل والبرازيلي أوسكار دوس سانتوس في الدقيقتين 66 و71 ليعبر تشيلسي لدور الستة عشر للبطولة.
كما تأهل شيفيلد يونايتد أحد فرق الدرجة الأولى إلى الدور الرابع بعدما حقق مفاجأة كبرى عقب إقصائه أستون فيلا من البطولة إثر فوزه عليه 2-1، كما خرج نيوكاسل أيضاً عقب خسارته أمام ضيفه كارديف سيتي 1- 2 لينجح المدرب النرويجي سولسكاير في أول لقاء له مع كارديف.
أبرز ضحية
وكان أستون فيلا أبرز ضحية في مواجهات أمس الأول بعد أن خرج على يد مضيفه شيفيلد يونايتد، وأعرب بول لامبيرت المدير الفني لفريق أستون فيلا عن حزنه العميق لخروج فريقه المبكر من الدور الثالث للبطولة عقب خسارته المفاجئة 1-2 أمام ضيفه شيفيلد يونايتد أحد أندية الدرجة الثانية، وقال لامبيرت عقب الخسارة: «لا أقلل على الإطلاق من بطولة كأس الاتحاد بأي وجه من الوجوه، وأحترم تاريخها تماماً، لا أعتقد أننا قدمنا ما يكفي لتحقيق الفوز اليوم بكل أمانة، احتفظنا بالكرة كثيراً ولكننا لم نترجم سيطرتنا إلى أهداف».
في المقابل أبدى نايجل كلوه المدير الفني لشيفيلد عن سعادته البالغة لتأهل فريقه إلى الدور الرابع، حيث وصف فوز فريقه بأنه أمر (لا يصدق). وقال: «من الممكن أن تحقق الفوز بالصدفة في لقاءات الكأس، ولكني أعتقد أننا نستحق الصعود، لعبنا بشكل رائع للغاية خاصة في بداية الشوط الثاني، عانينا كثيراً من النتائج المخيبة طوال الستة أشهر الماضية، وهذا الفوز سيرسم البسمة مجدداً على شفاه جماهيرنا».
وصعد هال سيتي إلى نفس الدور عقب فوزه على مضيفه ميدلزبره 2-صفر، كما فاز كريستال بالاس على مضيفه ويست بروميتش ألبيون بنفس النتيجة، وإيفرتون على كوينز بارك رينجرز 4-صفر، وساوثهامبتون على بيرنلي 4-3، وستوك سيتي على ليستر سيتي 2-1، وبرايتون على ريدندج 1-صفر، وبولتون واندرز على بلاكبول 2-1، وستيفينيج على دونكاستر روفرز 4-3، وهيديرسفيلد تاون على جرمسبي 3-2، وروشديل على ليدز يونايتد 2-صفر، وكوفنتري سيتي على بارنسلي 2-1، ويوفيل تاون على ليتون 4-صفر.
وتعادل نوريتش سيتي مع فولهام 1-1، وتعادل بنفس النتيجة ابسويتش تاون مع بريستون، وماكليفليد تاون مع شيفيلد وينزداي، وبريستول سيتي مع واتفورد، فيما تعادل ويجان أتليتك (حامل اللقب) مع ميلتون كينز دونز 3-3، وكيدير مينستر مع بيتربوروه يونايتد سلبيا، ليتأجل حسم التأهل إلى الدور الرابع إلى مباراة الإعادة.
وسجل جيمي باترسون ثلاثة أهداف (هاتريك) في الشوط الثاني ليقود نوتنجهام فوريست إلى تفجير مفاجأة من العيار الثقيل حيث أطاح بفريق ويستهام من بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بالتغلب عليه 5-صفر أمس في الدور الثالث للبطولة. وحسم نوتنجهام، الذي ينافس في دوري الدرجة الأولى، الشوط الأول لصالحه بهدف سجله جميل عبدون في الدقيقة 12 من ضربة جزاء.
وفي الشوط الثاني، سجل باترسون أهدافه الثلاثة في غضون ربع ساعة بوسط الشوط الثاني حيث أحرزها في الدقائق 65 و71 و79 قبل أن يختتم آندي ريد التسجيل في اللقاء بالهدف الخامس في الدقيقة 90. وودع ويستهام، أحد فرق دوري الدرجة الممتازة، بطولة الكأس مبكراً بهزيمة ثقيلة
وكان بلاكبيرن روفرز الذي ينافس في دوري الدرجة الأولى للموسم الثاني على التوالي قد فرض على ضيفه مـانشستر سيتي، ثاني الـدوري الممـتـاز، خوض مـبـاراة معادة بعد أن تعـادل معـه 1-1 أمس الأول في الـدور الثالـث من المسابقـة.
وأعتقد الجميع أن فريق المدرب التشيلي مانويل بيليجريني سيعود من ملعب «ايوود بارك» ببطاقة الدور الرابع بعد أن أنهى الشوط الأول متقدماً بهدف سجله في الثواني الأخيرة الإسباني ألفارو نيجريدو إثر ركلة ركنية نفذها مواطنه دافيد سيلفا، ووصلت إلى البوسني أدين دزيكو، الذي أخفق في محاولته الرأسية، لكن الكرة سقطت أمام لاعب أشبيلية السابق فأودعها الشباك من مسافة قريبة (45). لكن صاحب الأرض، المتوج باللقب 6 مرات آخرها يعود إلى عام 1928 على حساب هادسفيلد تاون (3-1)، نجح في الشوط الثاني في فرض التعادل على «السيتزن» بهدف سجله سكوت دان في الدقيقة 55 إثر ركلة ركنية أيضاً نفذها توم كايرني فوصلت الكرة إلى البنيني-الفرنسي رودي جيستيد الذي حولها برأسه فوصلت، وبعد أن أخفق الحارس الروماني كوستيل بانتيليمون في التعامل معها إلى سكوت دان الذي تابعها في الشباك.

اقرأ أيضا

أجيري: ندرس إجراء تغييرات على تشكيلة منتخب مصر أمام أوغندا