الاتحاد

الرياضي

يونس خوري: نفتقد ثقافة النجاح وطموحاتنا أكبر من تطلعاتنا

الشارقة (الاتحاد)- أكد يونس خوري الذي شغل منصب عضو مجلس إدارة نادي الجزيرة من 1995 إلى 2007 وعضو مجلس إدارة اتحاد الكرة من 2003 إلى 2008 وعضو اللجنة المنظمة العليا لـ”خليجي 18” أنه استمتع بتجربته الرياضية خلال مسيرته السابقة.
وقال: إن الطموحات أكبر من التطلعات، وإن المشكلة الحقيقية تكمن في تطبيق الخطط، فالرؤى قد تواجهها بعض الصعوبات في التطبيق، من حيث الواقع الذي نحن فيه.
وطالب خوري بتشخيص واقعنا الرياضي بطريقة واقعية تكون أكثر من تطلعاتنا والإمكانات المادية الموجودة، والتركيز على الكيف أكثر من الكم، خاصة أن الرياضة بحاجة ماسة إلى تخطيط واستراتيجيات على المدى البعيد، مؤكداً أن الرياضة تفتقد ثقافة النجاح، أي ثقافة النجاح للكل وثقافة الفشل للكل.
وأضاف: الأعمال الناجحة تعد ثقافة، وإن عمل الفريق الواحد لا نمارسه وإنما نتعلمه، فالنتائج الإيجابية تفرح الكل، كما حدث للمنتخب الأولمبي إبان فوزه بفضية دورة الألعاب الآسيوية الأخيرة، والتي أقيمت بمدينة جوانزهو الصينية.
وقال خوري إن أولمبياد لندن 2012 على الأبواب وإنه لم يسمع عن أي خطط واستراتيجيات، ومقياس أداء لمدة 10 سنوات، قبل المشاركة في مثل هذه المحافل الأولمبية، حيث كان ينبغي على الأقل وضع معايير المشاركة في أولمبياد لندن.
وأشار خوري إلى عدم تفكيره في العودة إلى الوسط الرياضي، لأنه لا يملك الوقت الكافي للعمل الإداري، مما أدى إلى ابتعاده خلال المرحلة الماضية.
وقال: إن عودته مرهونة بمنح العمل الرياضي من وقته 3 ساعات فقط في الأسبوع.
واختتم خوري حديثه بـ”روشتة” إلى الجيل الحالي من الإداريين بأن الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك، حيث ينبغي عليهم التركيز على العمل والسعي إلى التطوير لتحقيق الغاية المنشودة.

اقرأ أيضا

ديلاني يغيب عن بوروسيا دورتموند حتى بداية العام الجديد