الاتحاد

الرياضي

علي الخضر: واقعنا «حنظل» وعلى الرياضة السلام

الشارقة (الاتحاد) – تحدث المستشار علي الخضر رئيس المكتب التنفيذي للشعب ومشرف فريق الكرة، ورئيس لجنة الاستئناف باتحاد الكرة الأسبق بنبرة تشاؤمية، مؤكداً أن هناك بعض الأسباب الخاصة والعامة التي كانت وراء ابتعاده عن العمل الرياضي، منها غياب دور النادي الاجتماعي والثقافي، بعد أن اكتفت أنديتنا بالبساط الأخضر فقط.
وقال: إن رسالة الأندية والتي عايشناها منذ الصغر، وتحديداً قبل 40 عاماً اجتماعية وثقافية من منظور مقولة العقل السليم في الجسم السليم، فالرياضي عندما يكون عقله سليماً، وعنده من الإدراك يكون خيراً من الجسم، لأن البساط الأخضر يُبني على الأقدام ولا يبني العقول، فكل فرد في المجتمع رسالة معينة لخدمته، ولا يستقيم إذا لم يكن الرياضي مثقفاً ولا يعرف ما له وما عليه، حيث يصبح في هذه الحالة مجرد عضلات دون عقل.
وقال الخضر إنهم كانوا يستمتعون، وهم صغار في الأندية بالمسابقات الثقافة والاجتماعية من مطارحة شعرية، وغيرها، ولكن الحال تغير الآن، حيث أصبحت الأندية مجرد لافتات للكرة، والتي استنفدت الموازنات فأهملت الألعاب الأخرى.
ولفت إلى أن وسطنا الرياضي إن فاز في يوم سوف يخسر سنوات فكل جيل يبني على ما فعله الآخرون، خاصة أنه ما بني على باطل فهو باطل، وقال" إن الواقع الرياضي "حنظل" بمرارته، وعلى الرياضة السلام دون ثقافة.
وأضاف: إصلاح حالنا الرياضي مرهون بإيجاد موارد ذاتية للأندية بعيداً عن الإطار الحكومي حتى يخدم النادي نفسه بنفسه، خاصة أن الدعم الحكومي أولى به مرافق أخرى بعيداً عن الأندية.
وقال: إنه لن يعود إلى العمل الرياضي عبر أي بوابة لعدم التوفيق بين عمله كمستشار قاضي الاستئناف ومهامه الرياضية، فلن يرضى لنفسه الذهاب للنادي لمجرد الجلوس على خط الملعب لمشاهدة المران فقط، لأن النادي لا يوجد فيه متنفس آخر غير كرة القدم.

اقرأ أيضا

مانشستر سيتي يخطف الصدارة من ليفربول بعد الفوز على توتنهام