ذكرت صحيفة نيويورك تايمز في طبعتها الصادرة أمس أن مسؤولين في إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش يمعنون النظر في خطة ستضمن المزيد من الحقوق للمعتقلين في جوانتانامو في إطار جهود لإغلاق المنشأة ونقل محتمل لبعض المعتقلين لمواقع في الولايات المتحدة· وقالت الصحيفة مستشهدة بمسؤولين أميركيين يشاركون في المناقشات: إن المقترحات هي لتعديل الإجراءات التي تحدد معايير الاحتجاز الصحيح للمسجونين تتضمن منح المعتقلين حق تمثيلهم قانونياً في جلسات المحاكمة، وأضافت أن اقتراحاً بمنح قضاة اتحاديين سلطة اتخاذ القرار الخاص باحتجاز المشتبه بهم بدلاً من الضباط العسكريين محل البحث، وقالت إن مسؤولين اكدوا أن نقل معتقلين للأراضي الأميركية سيتطلب تعزيزاً لإجراءات الحماية· وقال مسؤولون إن المناقشات الحالية عن سبل إغلاق معتقل جوانتانامو اكتسبت زخماً في الأسابيع الأخيرة مع توجيه وزير الدفاع روبرت جيتس لمستشاريه للعمل على اقتراح لتنفيذ ذلك، وأَضافوا في مقابلات أن المناقشات الدائرة حول حقوق المعتقلين ليست اعترافاً بتطبيق سياسات خاطئة في جوانتانامو، لكنها إشارة إلى أن واشنطن تقيم عواقب إغلاق المعتقل ونقل السجناء للأراضي الأميركية·