الاتحاد

الرياضي

ماجد الغرير: انتهى عهد الإداري المتطوع

الشارقة (الاتحاد) – قال ماجد الغرير رئيس مجلس إدارة نادي الشباب الأسبق إنه أدى مهمته في فترة معينة، وإن التغيير سنة الحياة، خاصة أن كل فترة تحتاج إلى التغيير ونوعية من الإداريين، حتى لا يتم العمل على وتيرة ومنهج واحد. وقال إن التغيير لابد منه، خاصة أن التحديث يعد عاملاً مهماً، من منظور أن عضو مجلس الإدارة يستنفد كل أفكاره، وفي هذه الحالة يتطلب الأمر إتاحة الفرصة لأعضاء جدد للعمل بأفكار ورؤى جديدة.
وذكر الغرير أن الرياضة الإماراتية بحاجة إلى كوادر متفرغة، ودون معرفة الهدف الذي نسعى إليه لن نصل إلى المراد، فالرؤى تختلف من نادٍ إلى آخر وفقاً للإمكانات المتاحة، وقد تحدث شواذ في القاعدة. وأضاف: عهد الإدارات المتطوعة في الأندية انتهى، حتى لا نظلم هذه الأندية، حيث لا يستقيم أن يأتي العضو إلى النادي بعد 7 ساعات من دوامه المجهد في مقر عمله، ومن ثم الذهاب لأداء مهامه الرياضية في النادي لمدة ساعتين فقط، فالإداري المتطوع يجب أن يكون دوره رقابياً فقط، مشيداً بالعملية الاحترافية والتي تجني ثمارها كرة الإمارات مستقبلاً، حيث شاهدنا بعد بداية الاحتراف “الشركات” عقب تحول الأندية إلى مؤسسات تجارية.
وشدد الغرير على أن وسطنا الرياضي بخير فهناك استثمارات ضخمة في هذا القطاع وبنية تحتية عالية الجودة في أغلب الأندية، مما انعكس إيجاباً على الألعاب المختلفة، وقال إن الوقت حالياً لا يسمح بالعودة مجدداً إلى العمل الرياضي، وإن الكوادر الحالية مؤهلة وتؤدي دورها على أكمل وجه.

اقرأ أيضا

كاسياس: كريستيانو رونالدو هو الأقرب للفوز بالكرة الذهبية