الاتحاد

التأجير من الباطن

تمنيت السكن في إحدى الشقق بالبنايات الشاهقة لروعتها وبهائها، لكن إيجارها الغالي حطم أمنيتي، فتوجهت نحو البنايات الأقل مستوى، لكنّ إيجاراتها كذلك عالية ولا أستطيع أن أدفعها، واستمر بحثي عن الأقل فالأقل، حتى وقعت عيني على حي سكني متوسط، وهناك سألت أحد سكان الحي عن إمكانية إيجاد شقة خالية لاستئجارها وبسعر يكون معقولاً نوعاً ما؟ فرد قائلاً: شقق لا·· غرف نعم· فاستغربت كيف أصبح الناس يقومون بتأجير غرف، وأين ولماذا؟ وإذ بالأخ قد استأجر شقة بخمس غرف ولم يبق منها سوى غرفة واحدة فقط كانت من حظي ونصيبي·
استأجرت الشقة، بل أقصد الغرفة بثلاثة آلاف درهم، كباقي المستأجرين المساكين، أي 15 ألف درهم في كل شهر، ويصل المبلغ النهائي في نهاية العام إلى 180 ألف درهم رغم أن الشقة بغرفها جميعها لا يساوي إيجارها سوى 60 ألف درهم، وهذا ما عرفناه من أحد سكان العمارة، حيث إن الإيجار لا يتجاوز هذا المبلغ، ولكن صاحبنا هو الرابح في الأخير مبلغاً وقدره 120 ألف درهم·
هل هذا عدل؟ أين المسؤولون عن تلك القطاعات، وأين لجنة الإيجارات والرقابة على تلك المساكن؟ ومن المسؤول عن فكرة التأجير من الباطن؟

عماد الدين حسين

اقرأ أيضا