الاتحاد

الرياضي

فينجر أقوى من جماهير «المدفعجية»!

محمد حامد (دبي)

جذبت لافتات جماهير أرسنال التي تطالب آرسين فينجر بالرحيل عن تدريب الفريق أنظار الجميع، خاصة أن بعضها يرتبط بإشارات سياسية شهيرة، وعلى رأسها لافتة «فيكسيت» أي خروج فينجر، على طريقة «بريكسيت» وهو ما يعني خروج بريطانيا من أوروبا، كما أرسل عشاق الفريق اللندني برسالة احتجاجية أخرى تقول: «آرسين.. المركز الرابع ليس بطولة»، في إشارة إلى حلول الفريق اللندني رابعاً في «البريميرليج» خلال المواسم الأخيرة، وهو ما لا يتفق مع طموحات جماهيره.
أما أكثر اللافتات تأثيراً، فقد كانت تتحدث عن أن تذكرة المشجع الأرسنالي السنوية تبلغ كلفتها 1450 جنيهاً استرلينياً، وهي واحدة من أغلى التذاكر في ملاعب أوروبا، فيما تبلغ قيمة التذكرة السنوية لمشجع بايرن ميونيخ 350 جنيهاً استرلينياً فقط، أي أن مشجع أرسنال يدفع 4 أضعاف ما يتكلفه نظيره في بايرن.
وعلى الرغم من كل ما يتكبده عشاق النادي اللندني، فإن المحصلة في نهاية المطاف تشير إلى أن بايرن أسقط أرسنال بنتيجة 10 - 2 في دور الـ 16 لدوري الأبطال، وهو الخروج السابع على التوالي لفريق فينجر من دور الـ 16 للبطولة القارية، أي أن أرسنال لا يحقق أي نجاحات كبيرة على المستوى المحلي في بطولة الدوري، أو قارياً في دوري الأبطال.
كما اشتهرت لافتة «أرسنال إف سي» وليس «آرسين إف سي»، أي أنه نادي أرسنال لكرة القدم، وليس نادي آرسين لكرة القدم، مما يؤشر إلى اعتراض الجماهير على وجود شخص أقوى من كيان النادي الذي يرتبطون به، ومن المعروف أن المدير الفني في الأندية الإنجليزية يتمتع بصلاحيات كبيرة على المستويات كافة، إلا أن صلاحيات فينجر وقدرته على البقاء فاقت جميع التوقعات، وتفوقت على كل الاحتجاجات.
«فينجر آوت» كانت أكثر اللافتات انتشاراً في الفترات الماضية، وتحديداً قبل وعقب مباراة الفريق أمام لينكولن سيتي، والتي انتهت بخماسية لأرسنال والتأهل إلى نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، وأكمل المشجع الذي يحمل لافتة مطالبة فينجر بالخروج: «لا لقب بريميرليج منذ 2004، ولا لقب لدوري الأبطال على الإطلاق، ومن ثم لا عقد جديد، ارحل يا فينجر».
فينجر الذي يتولى تدريب أرسنال منذ 21 عاماً، أمضى نصفها في الإخفاقات المتكررة، فهو لم يجلب للنادي اللندني سوى ألقاباً محلية بعيداً عن الدوري في السنوات الأخيرة، وتحديداً كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، ودائماً ما يدافع عن إنهاء الموسم رابعاً في البريميرليج، والتأهل المستمر لدوري الأبطال، وهو ما لا يرضى عنه جمهور الفريق الذي يتطلع إلى منصة التتويج المحلية، والمنافسة بجدية على دوري الأبطال.
وعلى الرغم من مطالبات جماهير أرسنال برحيل فينجر، وارتفاع وتيرة هذه المطالبات خلال العام الجاري، وتحديداً منذ تعرض الفريق للخروج المذل من دوري الأبطال على يد البايرن بنتيجة 10-2 في مجموع الذهاب والإياب، فإن أيان رايت نجم أرسنال السابق كشف عن مفاجأة كبيرة، حيث أكد أن إدارة النادي اللندني ستمدد عقد المدرب الفرنسي لعامين مقبلين.
وأشار رايت، عبر إحدى القنوات التلفزيونية العالمية، إلى أن هناك عقداً على مائدة فينجر، يمكنه أن يبقى بموجبه لعامين آخرين، على الرغم من كل ما يتردد عن إمكانية رحيله. ووفقاً لما نقلته صحيفة «الصن»، تابع رايت: «لا جديد في هذا الملف، على الأرجح سيبقى فينجر، لديه عقد للبقاء لعامين إضافيين، لماذا تطيح إدارة النادي بالمدرب الذي يحقق دخلاً مالياً للنادي»؟
وأضاف «أعتقد أن إدارة أرسنال لا تشعر بالقلق لعدم الحصول على دوري الأبطال، فالتأهل الدائم للبطولة قد يكون كافياً، وهم لا يشعرون كذلك بالقلق من عدم الحصول على لقب الدوري، فالبقاء في دائرة الرباعي الكبير يبدو كافياً».
وشدد رايت على أن أرسنال تتم إدارته من الداخل وفقاً لبعض القناعات الإدارية والمالية، وليس من الخارج وفقاً لمطالب الجماهير، وهي إشارة إلى أن فينجر أقوى من الجماهير، وسيبقى على رأس الجهاز الفني لعامين مقبلين على الأقل، إلا لو حدثت المفاجأة ورفض تمديد عقده.

اقرأ أيضا

«الأحمر» ينتزع اللقب الأول البحرين بطلاً لخليجي 24