الإمارات

الاتحاد

انطلاق فعاليات اليوم العالمي للإنترنت الآمن بمشاركة 30 جهة حكومية و100 دولة

ابراهيم سليم (أبوظبي)

انطلقت أمس فعالية «اليوم العالمي للإنترنت الآمن» في دورته الـ12، التي ينظمها برنامج خليفة لتمكين الطلاب «أقدر» برعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية. ويحظى هذا الحدث السنوي باهتمام عالمي، حيث تشارك فيه أكثر من 100 دولة في فبراير من كل عام.

وتشارك أكثر من 30 جهة حكومية ومؤسسة وطنية في الدولة بفعاليات اليوم العالمي للإنترنت، التي تستمر من 10 إلى 14 فبراير الجاري، تحت شعار «معاً لنجعل الإنترنت في الإمارات أفضل استخداماً»، ضمن محوري «الأمن الفكري والجرائم الإلكترونية للوثيقة الوطنية للتوعية الطلابية».
وتهدف فعاليات الحدث للتوعية بمخاطر التعامل غير الآمن مع الإنترنت وإساءة استعماله، والتوعية بمواد القانون الاتحادي رقم (5) لسنة 2012 بشأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات، وتعزيز القيم الأخلاقية والسلوكيات الإيجابية لاستخدام أفضل وآمن للإنترنت. كما تم الإعلان عن مسابقة «السايبر سي» على مستوى مدارس الدولة للموسم الثالث على التوالي.
وكان اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي، أمين عام مكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، رئيس اللجنة العليا لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب، أعلن مؤخرا مشاركة 35 وزارة وهيئة اتحادية ومحلية وقطاع خاص، بفعاليات الاحتفالية التي يشرف عليها برنامج خليفة لتمكين الطلاب «أقدر».
وشدد النعيمي على مسألة تقنين وتحديد أوقات استخدام الإنترنت لتجنيب الأبناء إدمان الإنترنت، وبناء علاقة إيجابية معهم وضرورة التواصل معهم إذا تعرضوا للاستغلال أو الابتزاز أو التهديد، ومتابعتهم لمعرفة ما يصل إليهم من رسائل أو بيانات، وتدريبهم على التعامل مع الرسائل مجهولة الهوية، وتعريفهم وتوعيتهم بالأحكام القانونية المتعلقة بالجرائم الإلكترونية ومخاطرها.
وتشارك شرطة «دبي» في الفعاليات بالتسويق لأنشطة وفعاليات الحملة عبر قنوات التواصل الاجتماعي، وتخصيص إحدى حلقات برنامج لمن يهمه الأمر بإذاعة نور دبي للحديث عن الحملة. وستتناول خطبة صلاة الجمعة المقبلة، موضوع اليوم العالمي للإنترنت الآمن، في ما سترسل هيئة تنظيم الاتصالات رسائل نصية، وستدرب الإمارات المتقدمة للاستثمار مدربي وزارة التربية والتعليم ومعاهد التكنولوجيا التطبيقية والمدارس الثانوية الفنية على أهداف اليوم العالمي للإنترنت، في حين تنظم وزارتا التربية والتعليم، والشؤون الاجتماعية، وشرطة أبوظبي فعاليات توعوية، ويضع مصرف الإمارات المركزي شعار الحملة على أجهزة الصراف الآلي، إضافة إلى فعاليات أخرى لهيئات عديدة بالدولة.


«أقدر»..
جاءت فكرة برنامج خليفة لتمكين الطلاب بمبادرة من ديوان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، بإعداد برنامج وطني للتوعية الطلابية يغطي جميع المراحل الدراسية، ويعالج المشكلات التي يعاني منها الطلاب، تشارك فيه جميع مؤسسات الدولة الحكومية والأهلية والخاصة، من خلال التنسيق مع برامجها التوعوية القائمة حالياً، وتعد المرتكزات الأساسية في وضع التصور العام إشراك جميع الوزارات والجهات المعنية، وأن لا يتجاوز الجانب الشرطي والأمني 10% فقط، والتنوع في الطرح واستخدام أحدث التقنيات والوسائل، والإطلاع على التجارب العالمية والإقليمية في هذا الجانب، وأن يكون البرنامج فريدا من نوعه في طرحه وتطبيقه. ويهدف إلى تحقيق التكامل الفعال بين المؤسسات ذات العلاقة في التنشئة السليمة للطلاب، وترسيخ قيم المواطنة والانتماء في أذهان الطلبة، ورفع مستوى الوعي الايجابي بالقضايا الوطنية، والثقافية والصحية.

.. وشرطة عجمان تنظم حملة توعية للطلاب
عجمان - (الاتحاد):

ونظمت القيادة العامة لشرطة عجمان وبالتعاون مع المنطقة التعليمية حملة توعوية لطلبة مدارس الإمارة، ضمن مشاركتها في حملة «معاً لنجعل الإنترنت في الإمارات أفضل استخداماً». وقال الرائد محمد ماجد النعيمي رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة بشرطة عجمان «إنه تم إطلاق هذه الحملة لحماية الأطفال الذين يستخدمون الإنترنت بشكل متواصل في حياتهم اليومية دون معرفة العواقب التي تحدق بهم جراء الاستخدام السيئ لها والنفوس الضعيفة التي تستغل براءة الأطفال للإيقاع والتغرير بهم، وزرع الأفكار السلبية والهدامة في أذهانهم في سبيل مصالحهم الدنيئة».

اقرأ أيضا