الاتحاد

الاتحاد نت

عالمة فيزياء: هل تحل نهاية العالم في 2012؟

هل تحل نهاية العالم في 2012؟ تجتاح قاعة رويال سوسايتي في لندن المكتظة بالحضور موجة من الخوف عندما تطرح عالمة الفيزياء الفلكية جوسلين بيل برونيل هذا السؤال.

العالمة التي اشتهرت باكتشافها أول إشارة بولسار عام 1967، تطرقت الى الموضوع لأن في نهاية كل ندوة قدمتها كان أحدهم يقول لها، «حسناً ما تقدمت به رائع لكن ما رأيك بنهاية العالم في 2012؟». هذا السيناريو الكارثي مستوحى من فرضيات روزنامة حضارة شعوب "المايا".

وتقول بورنيل إن هذه الفرضيات تلقى رواجاً خصوصاً أنها تستند الى عناصر علمية مفترضة. ويتحدث البعض عن انقلاب الحقل المغنطيسي للشمس، هذه الظاهرة قائمة وتحصل كل 11 سنة تقريباً مع ذروة في النشاط مختلفة وعواصف شمسية متفاوتة القوة. إلا أن الدورة الحالية تتميز بنشاط خفيف و «الشمس أصبحت هادئة نسبياً» على ما تؤكد العالمة. فيما يتوقع بعض الخبراء أن الأرض ستغير أيضاً حقلها المغناطيسي، لتدور في الاتجاه المعاكس. وبالفعل حصل تغير في الحقل المغناطيسي للأرض مرتين منذ تواجد الإنسان على الأرض. وتعود أخر مرة الى 750 ألف سنة. إلا أن الأرض لا تزال تدور في الاتجاه ذاته «ولا نزال هنا» على ما توضح بورنيل.

أما اصطفاف الكواكب فقد يهز الأرض الى درجة قد تؤدي الى نهاية العالم على ما يفيد البعض. إلا أنه لن يحصل قبل عام 2040 فيما الكواكب لا تساهم إلا في شكل طفيف في جاذبية الأرض.


اقرأ أيضا