الاتحاد

الرياضي

الجزيري وماكنجا وموريتو مستمرون مع الكويت

زياد الجزيري

زياد الجزيري

أكد عادل عقلة مدير الكرة بنادي الكويت الفائز ببطولة الدوري الكويتي هذا الموسم أن اللقب الذي حصل عليه فريقه يعد إنجازا تاريخياً للأبيض بحصوله على درع الدوري الممتاز للمرة الثالثة على التوالي، والعاشرة في تاريخه، الأمر الذي يؤكد أن الجيل الحالي لـ العميد استثنائي وأنه الأفضل من كل الوجوه على الساحة الكويتية حاليا··والإنجاز الأخير، استثنائي في تاريخ الكويت أيضا، لأنه نجح في حسم الموقف رغم انه خسر مباراته مع الساحل في الجولة قبل الأخيرة، وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على مدى الراحة التي كان عليها الأبيض بعد المشوار القوي الذي بدأه هذا الموسم·
وقال: إن بطولة الموسم الحالي لها مذاق وقيمة خاصة، فقد عانينا كثيرا وتعب اللاعبون منذ البداية ووضعوا هدفا أمام أعينهم بضرورة الحفاظ على اللقب، رغم البداية النارية لكل الفرق هذا الموسم، والخسارة من الساحل لا تعني شيئا، ولا تقلل من قيمة المجهود الطويل وكفاح اللاعبين، والحصول على البطولة هو نتاج عمل طويل ومستمر ومحصلة حصاد موسم كامل، وليس مباراة واحدة فقط، وفي النهاية جاءت الفرصة بيضاء !
وأضاف: نسعى للعب مباراتنا الأخيرة مع السالمية الجمعة المقبلة بكل قوانا، والمؤكد أن المدرب رادان سيدفع بالتشكيلة الأساسية للفوز بالمباراة، من دون النظر الى أن اللقاء احتفالية بالحصول على الدرع، خصوصا ان مواجهة السالمية هي البروفة الأخيرة لنا قبيل مواجهة الوصل الإماراتي في دوري أبطال آسيا يوم 9 أبريل الجاري·
وعن عوامل التفوق قال: عوامل عدة منها التوفيق من عند الله، والاهتمام اللامحدود من مجلس إدارة النادي برئاسة مرزوق الغانم القريب جدا من كل اللاعبيين، وجود جهاز فني على مستوى عال فاهم لقدرات اللاعبين، ووجود محترفين اكفاء افادوا الفريق ووجود ولاعبين محليين غيورين على فريقهم وعلى قدر عال من المسؤولية، وكذلك وفرة البدلاء المتميزين الذين لا يقل بعضهم كفاءة عن الأساسيين، ولا يمكن نسيان الجمهور الذي التف حول الفريق في كل مبارياته، حتى في لقائنا الأخير أمام الساحل·
وقال عادل عقلة: اللاعبون المحترفون الثلاثة زياد الجزيري وماكنجا وموريتو سيبقون مع الكويت في الموسم المقبل، خصوصا انهم افادوا الفريق بالفعل، والابقاء عليهم يساعد على استقرار الأبيض في تشكيلته الأساسية، وبالنسبة للخليجيين علاء حبيل وعبدالله المرزوقي فالتوجه هو الابقاء عليهما أيضا، وهو الاحتمال الأرجح تقدير لجهودهما مع الفريق·
وعن الرأي القائل بأن الأبيض فاز بالدوري لاهتزاز مستوى الآخرين قال: لا علاقة لنا بغيرنا، فنحن لعبنا بقوة وكافحنا للفوز بكل مبارياتنا، ولم ننظر إلى مال غيرنا، وادى كل فرد في الفريق دوره كما ينبغي أن يكون، اما ما يقال إن غيرنا تعثر أو غير محظوظ، فلسنا مسؤولين عن ذلك، نحن فقط مسؤولون عن انفسنا·
اضاف: كل مباريات الدوري كنا نلعبها على انها لقاءات كؤوس لابد من الفوز بها، وبالطبع واجهتنا ظروف صعبة عدة خلال الموسم، ونحمد الله اننا اجتزناها بنجاح، ولكن اعتبر المباراة الحاسمة التي جعلت الكويت يلامس درع الدوري هي لقاء كاظمة في القسم الثاني، لأنها قطعت الطريق على المنافسين المطاردين لنا، وجعلتنا نغرد وحدنا على صدارة الدوري الممتاز من دون ازعاج·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: روح رياضية عالية من الفريقين